الوهابية والتكفير يلفظان انفاسهما الاخيرة

قم/8 كانون الثاني/ يناير/ارنا- قال المرجع الديني في مدينة قم المقدسة آية الله ناصر مكارم شيرازي ان الوهابية والتكفير يلفظان انفاسهما الاخيرة ويقتربان من نهايتهما مؤكدا علي ضرورة مواجهة مخططاتهما بشكل جهادي.

واضاف آية الله مكارم شيرازي اليوم الثلاثاء خلال لقائه مجموعة من طلاب الحوزات العلمية في مدينة اهواز التابعة لمحافظة خوزستان (جنوب غرب ) ان الوهابية والتكفير وبأموال السعودية يستمران بمزاولة حياتهما القذرة وتنفيذ مخططاتهما الخبيثة مشيرا الي ضرورة تبيينها للشعب وتنوير المغفلين منهم.
واشار الي هجمات الاعداء التي يتعرض لها رجال الدين والحوزات العلمية والمرجعية الدينية مبينا اسبابها مضيفا ان الاعداء يتلقون الضربات من المرجعية الدينية وعاشوراء الامام الحسين عليه السلام فهم اعلنوها وبصراحة بأنهم لايستطيعون مواجهة اتباع اهل البيت عليهم السلام والشيعة ما دام هذان المبدءان موجودين.
وبين المرجع الديني المكانة الخاصة لمحافظة خوزستان وقال ان خوزستان ومدينة اهواز لهما جغرافية خاصة وحساسة وان الاعداء يخططون لها لذا علينا الحذر والحيطة والسعي للرد علي الشبهات التي يطرحونها .
انتهي**م م** 1837