نساعد عملية التفاوض بين طالبان والحكومة الأفغانية

طهران/9 كانون الثاني/يناير/إرنا – قال المستشار الاعلي للقائد العام للقوات المسلحة اللواء حسن فيروز آبادي: ان ايران وافقت علي مساعدة عملية التفاوض بين طالبان و الحكومة الافغانية للتوصل الي اتفاق بينهما وذلك انطلاقا من اهتمام ايران بارساء الامن في افغانستان.

وفي تصريح لوكالة إرنا أضاف اللواء فيروز آبادي إنّ ايران تجري الحوار مع طالبان في إطار القوانين الدولية، مشيراً الي رغبة طالبان في الاضطلاع بدور في ارساء الامن في أفغانستان.
و اوضح إنّ هذه الجماعة باعتبارها جزءً من المجتمع الافغاني لديها روية سياسية خاصة بها و ترغب في المساهمة في إدارة شؤون الدفاع والأمن الأفغاني.
وصرّح بأنّ ايران لامصالح لها في التفاوض مع طالبان و وافقت علي المساعده للمفاوضات بين طالبان والحكومة الافغانية من اجل التوصل الي اتفاق فيما بينهما للتصدي لاعداء الشعب الافغاني و ذلك انطلاقا من اهمية امن افغانستان لنا كونها دولة جارة.
وكانت الخارجية الايرانية قد اعلنت الاسبوع الماضي عن لقاء جري بين ممثلين عن طالبان و مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي.
ولفت اللواء فيروزابادي الي مكانة ايران في توفير الأمن في المنطقة واضاف ان رؤية ايران و ودورها في استتباب الامن و الاستقرار في المنطقة يحظيان باهمية بالغة في الظروف الحالية وان ايران تولي اهتماما بوجهات نظر دول العالم حول ارساء الامن الجماعي.
وفي جانب اخر من تصريحاته نوّه عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام الي تطورات منطقة شرق الفرات موضحاً بأنّ القسم العراقي من شرق الفرات سيعود الي العراق والقسم التركي منه سيعود الي تركيا.
وشدّد اللواء فيروزآبادي علي دفاع ايران عن السيادة القانونية لمختلف دول العالم واضاف ان ايران وتركيا وروسيا والعراق وسوريا توصلت الي اتفاق ينص علي احترام حدود كل من هذه الدول.
وفي معرض اشارته الي العدوان علي اليمن قال أنّ الولايات المتحدة تعمل علي التدخل في المنطقة والاعتداء عليها واننا نلمس ممارساتها هذه مؤكداً علي ضرورة خروج امريكا من المنطقة و التخلي عن التدخل فيها.
انتهي** ع ج**1110