الناطق باسم حرس الثورة: متانه الثقافة الدينية تحبط مؤامرات الاعداء

9 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - قال الناطق باسم حرس الثورة الاسلامية العميد رمضان شريف اليوم الاربعاء: إن الشعب الايراني ينتصر علي فتن المستكبرين ويحبط مؤامرات الأعداء طالما يتمسك بمعتقداته وثقافته الدينية والاسرة وطاعة قائد الثوره الاسلاميه.

واضاف العميد شريف مساء الثلاثاء في ذكري شهداء عمليتي كربلاء4 وكربلاء 5 في مدينه تربت جام التابعة لمحافظة خراسان الرضوية ( شمال شرقي ايران) : ان مثل هذه المراسم تشكل فرصة لتذكير تفاني شبابنا ورجالنا ونسائنا في سبيل الدفاع عن ايران وتضحيتهم بحياتهم واموالهم.
وتابع ان أهم أهداف هذه المراسم هو نشر ثقافة التضحية والشهادة وتعميق المعتقدات الدينية واستمرار نهج الشهداء وتحقيق المثل العليا للثورة الإسلامية ونقل رسالة الشهداء للمراهقين والشباب.
واشار الناطق باسم حرس الثورة الاسلامية الي وجود شهداء من اهل السنه في ايران وقال إن الشعب بمختلف الشرائح يتماشي دائمًا مع أوامر القائد ويقف الي جانب الحكومه متمسكا بالوحده والتضامن وهذا ما يفشل مخططات العدو لاثارة الخلافات في البلاد.
وأضاف أن شجاعة ابناء الوطن في مختلف ادوار الثورة الإسلامية لايمكن تجاهلها قائلا: ان الشعب قد احبط جميع المؤامرات باقل الامكانيات وإرادة صلبه وطاعة الإمام الخميني (ره) وسماحة قائد الثوره.
واكد ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد أثبتت اليوم أنها قادرة علي افشال العدو في جميع الاصعده ولاتعاني من اي نقص في المعدات الدفاعية.
انتهي**1049 ** 1837