حدود إيران مع جيرانها هي حدود صداقة وتفاهم

اردبيل/ 9 كانون الثاني/ يناير/ ارنا- قال قائد حرس الحدود الإيراني، إن الحدود الإيرانية مع جيرانها هي حدود الصداقة والسلام والتفاهم، ولاحاجة إلي الجدار وغلق الحدود مثل بعض الدول .

واضاف العميد محسن رضائي في اجتماع مشترك لقادة حرس الحدود من الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية أذربيجان في بيله سوار مغان (شمال غرب) اليوم الاربعاء: ليس لدينا أي عداء ومعارضة لجيراننا، مما يستوجب بناء الجدار، وحدود إيران، وخاصة مع جمهورية أذربيجان، هي حدود الصداقة و التعاطف والتفاهم.
وقال إن الاجتماعات المشتركة بين حرس الحدود في البلدين هي أيضا لتنسيق القضايا التي من شأنها تعميق العلاقات الودية بين الشعبين الإيراني والأذري، وأنه تم التخطيط لهذه الزيارات وكان لها نتائج إيجابية حتي الآن.
وصرح العميد رضائي أن الاحتفال بعيد النوروز للعام الإيراني المقبل (1398) / يبدأ 21 مارس 2019/ سيقام بصورة مشتركة بحضور أهالي المناطق الحدودية والقبائل والمسؤولين في إيران وأذربيجان عند نقطة الصفر من الحدود، من أجل تعميق العلاقات الأخوية والعلاقات بين الشعبين في البلدين.
وأضاف أن التعاون والتنسيق بين البلدين علي شتي المستويات، جيد جدا ويتطلع مسؤولو البلدين إلي استثمار أهالي المناطق الحدودية، للفرص التي يوفرها كل منهما الآخر لتعميق العلاقات.
من جانبه قال قائد حرس الحدود الاذربيجاني الجنرال 'اليشين قلي اوف'، إن هذا الاجتماع ونتائجه الايجابية، هو نموذج للعلاقات الودية بين البلدين ويمكن للدول الاخري الاحتذاء به كنموذج ناجح لعلاقة سليمة بين الجارتين.
انتهي** 2344