السفير الايراني في لاهاي يؤكد ضرورة توفير الامن للسفارة

لندن / 10 كانون الثاني / يناير /ارنا- اجري السفير الايراني في لاهاي علي رضا جهانغيري اتصالا مع مسؤولين هولنديين اكد فيها مسؤولية حكومة بلادهم في توفير الامن لمباني السفارة والعاملين فيها.

وافادت 'ارنا' نقلا عن احد دبلوماسيي السفارة الايرانية في لاهاي بان عددا من العناصر التابعة لزمرة ما يسمي بـ 'حركة النضال العربي لتحرير الاحواز' الارهابية حضروا امام مبني السفارة واطلقوا شعارات ورموا الحجارة والقناني وحاولوا تسلق المبني المجاور للسفارة.
واضاف، ان الحادث لم يؤد الي الحاق اضرار بالمبني والعاملين فيها.
ووفقا لهذا التقرير فقد اتصل السفير الايراني في لاهاي علي رضا جهانغيري بمسؤولي وزارة الخارجية الهولندية وانتقد تواجد ونشاط الارهابيين في هذا البلد، مؤكدا علي مسؤولية حكومة بلادهم بتوفير الامن لمباني السفارة والعاملين فيها.
من جانبهم اعرب المسؤولون الهولنديون عن اسفهم لهذا الحادث، واكدوا علي ضمان الامن لاماكن المندوبين والعاملين في السفارة.
ونشر شريط فيديو في الاجواء الافتراضية يظهر فيه 7 او 8 اشخاص تجمعوا امام السفارة الايرانية في هولندا وهم يحملون علم الزمرة الارهابية حيث تسلقوا جدران السفارة محاولين الوصول الي فنائها وقد رموا بعض الاشياء نحو المبني.
ويظهر في الفيديو ايضا وصول سيارتين للشرطة الهولندية الي المكان حيث لاحق افراد الشرطة المهاجمين الذين فروا من المكان واعتقلوهم.
وياتي هذا الاعتداء علي السفارة الايرانية في لاهاي بعد يوم واحد من قرار الاتحاد الاوروبي فرض الحظر علي جهاز استخبارات وعدد من الاشخاص الايرانيين بزعم محاولة القيام بعملية اغتيال في اوروبا.
وكان وزير الخارجية الدنماركي اندرس سامولسن قد اعلن اول امس الثلاثاء عن فرض حظر ضد ايران فيما يتعلق بمزاعم متعلقة بمحاولة اغتيال معارضين ايرانيين مقيمين في اوروبا.
وقد استند وزير الخارجية الدنماركي الي تقرير لجهاز الامن في بلاده زعم بان عددا او مجموعة حاولوا اغتيال عضو في الحركة الارهابية المذكورة يعيش في الدنمارك.
واعلن مصدر دبلوماسي ايراني مطلع انه نظرا الي دعم دول اروبية لبعض الجماعات الارهابية المعروفة، فان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعيد النظر حاليا في تعاونها الاستخباري والامني مع هذه الدول وستتخذ قريبا قرارات مهمة بهذا الشأن .
واضاف المصدر الدبلوماسي في حديث للصحفيين اليوم الاربعاء، انه عقب قيام الاتحاد الاوربي بفرض الحظر علي جهاز ايراني وكذلك مواطنين ايرانيين، التقي سفراء وقائمون بالاعمال في 6 دول اوروبية مسؤولا في الخارجية الايرانية لتبرير مواقف الاتحاد الاوروبي الا انهم واجهوا موقفا حاسما منه وانتهي اللقاء في اقل من عشر دقائق بسبب تصريحاتهم غير المقبولة واستخدامهم لهجة غير لائقة.
واضاف انه بسبب دعم الاتحاد الاوربي لجماعات ارهابية معروفة واستمراره في ايواء العناصر الارهابية، ستقوم الجمهورية الاسلامية الايرانية باعادة النظر في التعاون الاستخباري والامني مع الدول الاوروبية وستتخذ قريبا قرارات بهذا الخصوص ستشمل مجالات مهمة.
هذا وكان المتحدث باسم الخارجية الايراني بهرام قاسمي قد اعلن في وقت سابق من يوم امس ان ايران ستقوم باجراء مناسب في اطار الرد بالمثل علي الاتحاد الاوروبي.
انتهي ** 2342