عادل عبد المهدي يؤكد حرصه الشديد علي استقرار الاوضاع في كركوك

بغداد/11 كانون الثاني/يناير/ارنا- جدد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الخميس، تأكيده علي حرصه الشديد علي استقرار الاوضاع في محافظة كركوك وترسيخ حالة التعايش بين مكوناتها واحترام التنوع الذي تمتاز به المحافظة.

وذكر بيان لمكتب عبد المهدي، ان 'رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي استقبل بمكتبه الرسمي، اليوم، عددا من اعضاء مجلس النواب عن محافظة كركوك'.
واكد عبد المهدي، بحسب البيان، علي 'حرصه الشديد علي استقرار الاوضاع في المحافظة وترسيخ حالة التعايش بين مكوناتها واحترام التنوع الذي تمتاز به كركوك'.
وشدد علي 'تركيز الجهود علي تقديم الخدمات، والعمل وفق الدستور والقانون والصلاحيات والتعاون بين جميع الجهات ذات العلاقة من اجل تحقيق الصالح العام'.
من جانب آخر كشف عضو مجلس النواب ووزير الشباب العراقي السابق جاسم محمد جعفر عن دخول عشرات الارهابيين من جماعة داعش الي محافظة كركوك.
وقال البياتي، ان 'كركوك مهددة بالسقوط امنيا من قبل داعش وهناك بعض المعلومات تشير الي دخول العشرات من عناصر التنظيم الي المحافظة'.
واضاف البياتي أن 'مهمة تلك العناصر بحسب المعلومات الاستخبارية هي تنفيذ عمليات ارهابية تهدف الي زعزعة الامن والاستقرار في المحافظة'.
ودعا القيادات الامنية الي 'اخذ التدابير اللازمة من اجل التصدي لتلك العمليات الاجرامية'.
وفي ذات السياق، وصل، الخميس، قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقي الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، إلي محافظة كركوك لبحث اخر التطورات الأمنية هناك.
واوضحت مصادر صحفية ان زيارة الساعدي الي المحافظة المذكورة جاءت لمناقشة الأوضاع الأمنية في المدينة، خاصة بعد احداث رفع علم كردستان فوق المقرات الحزبية والمعلومات عن تمدد داعش الإرهابي في بعض مناطق كركوك.
انتهي ع ص ** 2342