الادمیرال سیاری: لو ارتكب الاعداء ای خطأ سیتلقون ردا حازما

اصفهان / 11 كانون الثانی /ینایر /ارنا- اكد مساعد القائد العام للجیش الایرانی للشؤون التنسیقیة الادمیرال حبیب الله سیاری بان رسالة الجمهوریة الاسلامیة للاصدقاء والدول الجارة هی رسالة سلام وصداقة، محذرا الاعداء بانهم لو ارتكبوا ای خطأ فانهم سیتلقون ردا حازما وباعثا علي الندم.

جاء ذلك فی تصریح ادلي به الادمیرال سیاری للصحفیین الیوم الجمعة فی ختام المرحلة النهائیة لمناورات 'فدائیو سماء الولایة' الجویة الثامنة الكبري فی منطقة اصفهان العامة (وسط).
وقال مساعد القائد العام للجیش انه تم باقتدار ونجاح كبیر فی هذه المناورات تنفیذ العدید من العملیات ومنها اطلاق القنابل والصواریخ والقذائف والقتال الجوی وحتي اصابة الصواریخ فی الجو من قبل طائرات اخري وانزال شحنات الي الارض بواسطة طائرات النقل.
واضاف، انه تم تنفیذ العملیات فی المناورات من قبل طائرات مطورة من قبل كوادرنا الصناعیة فی القوة الجویة ووزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة وجامعات البلاد باستخدام المعدات الوطنیة وبواسطة طیارین مدربین داخل البلاد.
واكد باننا بلغنا مرحلة نقوم فیها بتدریب جمیع الطیارین فی الداخل ونستخدم طائرات منتجة ومطورة محلیا واضاف، ان طائرات 'صاعقة' المصنعة محلیا من قبل الخبراء الایرانیین قادمت بتنفیذ مهماتها فی قصف الاهداف المحددة بصورة جیدة ومقتدرة.
واشار الي ان اعمار الطیارین المشاركین فی المناورات تبلغ ما بین 20 الي 28 عاما ونوه الي تحقیق اكثر من 95 بالمائة من الاهدف المحددة للمناورات وقال، رغم اننا حققنا اهدافنا من المناورات الا اننا لا نكتفی بهذا القدر بل نعمل، عبر رصدنا للتهدیدات، للتقدم الي الامام والتطور یوما بعد یوم.
واعتبر رسالة المناورات هی اقتدار وجهوزیة القوات المسلحة للدفاع عن البلاد وقال، ان هذه المناورات تبعث علي السرور لدي الاصدقاء وتثبت للاعداء بانهم لو ارتكبوا ای خطأ فانهم سیتلقون ردا حازما وباعثا علي الندم.
انتهي ** 2342