نتمني أن يعود الأكراد لرشدهم قبل فوات الأوان

طهران/13كانون الثاني/يناير/ ارنا- قال عضو مجلس الشعب السوري 'محمد فواز' انه يتمني أن يعود الأكراد السوريون لرشدهم قبل فوات الأوان .

وقال فواز في تصريح ادلي به مساء السبت لارنا : للأسف ان القيادة الكردية لم تصل بعد لهذه القناعة بأنهم سوريون ويجب أن يكونوا تحت راية الوطن السوري مؤكدا انهم تعودوا اللعب علي الحبال.
واوضح : أن تأتي متأخرا خير من أن لا تأتي أبدا ، هكذا يقول المثل ، و إذا عادوا و هذا ما ننتظره منهم فالقانون سيطبق بحق المسيئ منهم كما أعتقد ، و يعود تقدير ذلك للمعنيين بالأمر .
وحول انسحاب القوات الاميركية المحتلة من سوريا قال فواز إن الانسحاب الأميركي هو تكتيكي أمام تمدد القوات التركية الغازية تفاديا لأي صدام بينهما و هو مناورة سياسية ليس أكثر ، فلا يمكن للأميركي أن يضحي بعلاقته مع حليفه التركي من أجل الكرد .
واضاف ان التركي وجد فرصة ذهبية لفرط عقد القوة العسكرية لحزب العمال الكردستاني و القضاء التام علي أحلام الدولة الكردية المنشودة من قبلهم ، وهو في نظرنا أيضا قوة غازية و سيعامل علي هذا الأساس فيما لو لم يخرج من أراضينا .
وصرح ان الدبلوماسية السورية وعلي رأسها الرئيس بشار الأسد أوضحت بأن جميع القوات الأجنبية علي الأرض السورية تعتبر غازية و محتلة إن لم يكن وجودها بتنسيق مع الدولة السورية . وهذا فصل الخطاب .
انتهي**1110 ** 1837