عملية الصادرات والاستيراد قائمة رغم الحظر الامريكي الجائر

نوشهر/13 كانون الثاني/يناير/إرنا – قال مديرعام شركة الملاحة البحرية في الجمهورية الاسلامية الايرانية 'محمد سعيدي' : إن عملية استيراد وتصدير السلع الاساسية في البلاد قائمة بتغطية تأمينية مناسبة للأسطول التجاري ومن دون وجودأي قلق وذلك علي الرغم من الحظر الامريكي الجائر.

وعلي هامش مراسم تخريج 97 طالبا من جامعة الامام الخميني (ره) للعلوم البحرية في مدينة نوشهر (شمال) اليوم الاحد، اضاف سعيدي أنه بفضل الطاقات المحلية وتوفير خدمات التأمين للسفن التجارية وتصنيفها فإننا لا نواجه مشكلة في مجال ابحار السفن الايرانية داخل المياه الدولية.
وتابع : إن الملاحة البحرية الإيرانية وباعتبارها أكبر أسطول تجاري في المنطقة لم تسمح بحدوث خلل في مجالي الصادرات والاستيراد وحالت دون آثار الحظر الجائر في حياة الشعب؛ مؤكدا أن ايران بلغت مستوي الاكتفاء الذاتي في مجال التقنية الملاحية وصناعة النقل البحري ولم يكن لحظر الأعداء والاستكبار العالمي أي تأثير علي هذه الصناعة في البلاد.
وأشار سعيدي إلي إنه وفقاً لتقارير المؤسسات الدولية الملاحية فإن أسطول الملاحة الايرانية أحرز المركز الـ 23 خلال العام 2015 ومن ثم ارتقي خلال العام 2018 إلي المركز الـ 13 عالميا؛ مبينا أن الاسطول البحري الايراني يمتلك 170 سفينة تجارية تبلغ سعتها أكثر من 53 مليون طن.
انتهي**ح ح/ ح ع**