سياسة ايران الاستراتيجية داعمة للسلام والامن بالمنطقة

طهران / 15 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي حسين امير عبداللهيان بان السياسة الاستراتيجية للجمهورية الاسلامية الايرانية داعمة للامن والسلام في المنطقة.

وخلال استقباله السفير الفنلندي في طهران كيجو انشيو نوراوانتو بمعية رئيس واعضاء المنظمة الفنلندية للمبادرة لادارة الازمة، امس الاثنين، اشار عبداللهيان، الي التطورات في بعض دول المنطقة وقال: ان وجود بعض السياسيين السيئين والسياسات السيئة يعد احد اكبر المشاكل في المنطقة.
ونوه الي التطورات في سوريا وعزم اميركا علي سحب قواتها منها واضاف، ان مصرع اكثر من 500 الف سوري والحاق اضرار تقدر باكثر من 400 مليار دولار بسوريا هو نتيجة لواحدة فقط من سياسات اميركا الخاطئة في المنطقة.
واكد عبداللهيان بان اميركا لا تمتلك معرفة صحيحة تجاه منطقة الشرق الاوسط.
كما اشار الي قضية اليمن وروح المقاومة لدي الشعب اليمني واكد ضرورة الحوار بين الاطراف اليمنية لحل الازمة واضاف، ان روح الهيمنة السعودية تعد احد العقبات امام تحقيق الامن والسلام في اليمن.
ولفت كذلك الي الازمة الانسانية في قطاع غزة واضاف، انه لا يوجد افق مستقبلي جيد للكيان الصهيوني في المنطقة.
واشار المساعد الخاص لرئيس مجلس الشوري الاسلامي الي اهمية انشطة المنظمة الفنلندية للمبادرة الي ادارة الازمة (سي ام آي) لدعم السلام والامن في المنطقة وقال، ان السياسة الاستراتيجية للجمهورية الاسلامية الايرانية داعمة لتحقيق الامن والسلام في المنطقة.
من جانبه اكد السفير الفنلندي اهمية الدور البناء للجمهورية الاسلامية الايرانية كاحد اللاعبين المهمين في المنطقة وقال، ان دور الجمهورية الاسلامية الايرانية يحظي بالاهمية في حل وتسوية الكثير من النزاعات في المنطقة.
انتهي ** 2342