رجال أعمال اكراد يؤكدون رغبتهم في تسهيل وتعزيز العلاقات مع ايران

سليمانية/15 كانون الثاني/يناير/إرنا - أكد مسؤولون ورجال اعمال في محافظة السليمانية التابعة الي إقليم كردستان العراق رغبتهم في تسهيل وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع إيران.

جاء ذلك خلال الملتقي الاقتصادي المشترك الذي عقد اليوم الثلاثاء في محافظة السليمانية التابعة الي اقليم كطردستان العراق بحضور وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ورجال اعمال ايرانيين واكراد.
ودعي رجال الاعمال الاكراد المشاركون في هذا الحدث، إلي زيادة التعاون الاقتصادي وتيسير التجارة بين إيران والعراق ولاسيما إقليم كردستان العراق.
وقال رئيس غرفة الاستثمار في السليمانية 'ملا ياسين' في تصريح خلال المؤتمر : إن إيران وبالنظر إلي إمكانيتها الاقتصادية العالية في القطاع الزراعي يمكن أن تساعد في استئناف النشاطات الزراعية داخل الاقليم.
وأضاف ملا ياسين أن العلاقات التاريخية المشتركة بين البلدين تتطلب انتفاع اقليم كردستان العراق من قدرات ايران الاقتصادية الضخمة.
وتابع هذا المسؤول العراقي أن حضور الشركات الايرانية الكبيرة برفقة وفد وزير الخارجية الايراني خلال زيارته العراق تشير إلي الامكانية العالية التي يتمتع بها البلدين وبجب أن نبذل قصاري جهودنا بهدف تنمية العلاقات؛ داعيا الي إلغاء التاشيرة بالنبسة للرعايا الايرانيين والعراقيين من أجل تطوير العلاقات الاقتصادية.
الي ذلك، دعا رئيس غرفة التجارة في السليمانية 'ياسين محمود' إلي الارتياد المباشر للشاحنات الإيرانية والعراقية بين البلدين وذلك بهدف تعزيز التبادل التجاري المشترك.
وأكد هذا المسؤول العراقي رغبته في إزالة العقبات الجمركية بين إيران والاقليم كي لا يضطر التجار إلي دفع الضرائب.
بدوره دعا ممثل حكومة اقليم كردستان العراق في القطاع الاقتصادي 'عثمان شواني' إلي إنشاء لجنة اقتصادية مشتركة بين المحافظات الحدودية العراقية والايرانية بغية تسوية المشاكل.
من جانب اخر، قال مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون الاقتصادية 'غلام رضا انصاري' أن زيارة رئيس الجمهورية حجة الاسلام 'حسن روحاني' إلي العراق خلال الشهرين القادمين ستاتي في إطار تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين؛ مردفا ان ايران تسعي لازالة العقبات الصغيرة في مسار تطوير العلاقات الاقتصادية.
وفي سياق متصل، صرح امين لجنة تنمية العلاقات بين ايران والعراق وسوريا 'حسن دانائي فر'، قائلا : إن 14 ممرًا حدوديا تربطنا مع العراق ومعظمها مع اقليم كردستان وهذه الستراجية تدل علي علاقاتنا الواسعة مع هذه المنطقة، مضيفا أن تشكيل لجنة مشتركة هو واحد من المواضيع الهامة التي يجب متابعتها بجد وذلك لأننا نحتاج إلي العمل المتبادل.
وتابع هذا المسؤول الإيراني أن الجمهورية الإسلامية لديها إرادة جادة في حل المشاكل، معتبرا حضور القطاع الخاص الايراني في العراق بانه امر ضروري.
واكد دانائي فر أن ايران تعمل علي توفير آليات مناسبة لدعم عمليات الاستيراد والتصدير بين الجانبين.
وكان وزير الخارجية 'محمد جواد ظريف' قد وصل اليوم الثلاثاء الي مدينة السليمانية في اقليم كردستان العراق.
وسيتجه وزير الخارجية الايراني والوفد المرافق له غدا الاربعاء في اطار زيارته للعراق، الي محافظة كربلاء المقدسة للمشاركة في الملتقي الاقتصادي العظيم الذي سيقام هناك.
انتهي**ح ح/ ح ع**