تحالف الفتح: لولا فصائل المقاومة لما كانت هناك حكومة ولا عملية سياسية في العراق

بغداد/15 كانون الثاني/يناير/ارنا-اكد تحالف الفتح ،الثلاثاء ، بانه لولا فصائل المقاومة الاسلامية لما كانت هناك حكومة ولا عملية سياسية في العراق.

وقالت النائبة عن تحالف الفتح في البرلمان العراقي، ميثاق الحامدي في تصريح صحفي لوكالة 'الاتجاه برس' المحلية، 'اننا نرفض ما ذكرته الفضائيات العربية من تسمية فصائل المقاومة بـ 'المليشيات' ، مؤكدة ان 'هذه مقاومة عراقية لبت فتوي المرجعية بالدفاع عن العراق' .
واضافت انه 'لولا مشاركة فصائل المقاومة الاسلامية مع الجيش العراقي لما كانت هناك حكومة ولا عملية سياسية وان الاراضي ستكون محتلة بيد عصابات داعش الارهابية' .
واكدت الحامدي ان 'كل الفضل والثناء والتقدير لفصائل المقاومة الاسلامية وسوف ندافع عنها سياسيا كما دافعت عنا سابقا ودحرت داعش' .
واشارت الي ان 'ما تحدثت به القنوات العربية هذا تدخل في الشان الدخلي كما انه ليس من حق اميركا ان تتدخل في الشان الداخلي للعراق وهذه ليست (مليشيات) وانما مقاومة عراقية وسوف تترك سلاحها اذا لم يكن هناك تهديد للعراق وارضه وشعبه' .
واوضحت الحامدي ان 'فصائل المقاومة انخرطت بقانون صوت عليه مجلس النواب واصبحت هذه الفصائل في تشكيل هو الحشد الشعبي ولها قانون ومرتبطة برئاسة الوزراء'.
انتهي ع ص ** 2342