معركة حامية علي الحدود العراقية-السورية بانتظار ساعة الصفر

بغداد/15 كانون الثاني/يناير/ارنا-أفاد مصدر عسكري عراقي، الثلاثاء، بأن قوات الجيش العراقي تنتظر ساعة الصفر للالتحاق بالجيش السوري في معركة كبيرة للقضاء علي بقايا داعش الإرهابي علي الحدود العراقية السورية، ورجح مشاركة الحشد الشعبي في المعركة بشكل فعال.

وذكرت وكالة 'الاتجاه برس' المحلية نقلا عن المصدر، إن 'أكثر من 30 ألف جندي بالجيش العراقي وصلوا إلي الحدود العراقية السورية استعدادا لدخول البادية السورية والقضاء علي بقايا تنظيم داعش'.
وأضاف أن 'قواتنا تنتظر ساعة الصفر للالتحاق بالجيش السوري في معركة القضاء علي بقايا داعش'، مشيرا الي ان 'مشاركة الحشد لم تحسم حتي الآن، لكن من المرجح جدا مشاركته بشكل فعال'.
واكد المصدر، أن 'العملية ستنطلق قريبا، وهناك تنسيق عالي المستوي بين دمشق وبغداد للقضاء علي بقايا داعش داخل الاراضي السورية بمشاركة الطيران الروسي'.
وفي ذات السياق، منعت قيادة عمليات الانبار للحشد الشعبي، الثلاثاء، القوات الامريكية من اجراء 'إستطلاع مريب' للقطعات الامنية علي الحدود العراقية السورية.
وذكر بيان للحشد الشعبي نقلا عن قائد عمليات الانبار قاسم مصلح، ان 'الاستفزازات الامريكية وصلت لكشف معلومات سرية لقواتنا المرابطة علي الحدود' مؤكدا ان 'القوات الامريكية تعمل علي اخذ معلومات دقيقة وحساسة من القوات الامنية المرابطة علي الحدود العراقية السورية'.
واضاف ان 'قيادة عمليات الانبار للحشد منعت القوات الامريكية من إكمال الاستطلاع مما اضطرها الرجوع الي قاعدة (بئر المراسمة)، وعدم اقترابهم من قاطع الحشد الشعبي' مشيرا الي، ان 'هذا الاستطلاع يعتبر انتهاكا للسيادة الوطنية العراقية'.
واوضح مصلح، أن 'القوات الامريكية استطلعت مسافة من الحدود العراقية السورية ووجهت اسئلة لشرطة الحدود والجيش العراقي تلخصت بعدد النقاط القتالية الموجودة عند الحدود وكمية الذخيرة ونوع السلاح وعدد الافراد المتواجدين في كل نقطة', لافتا الي ان 'تلك المعلومات تكشف سرية القوات المرابطة مما يجعل استهدافها سهلا، اذ ان تلك المعلومات كشفها غاية في الخطورة'.
انتهي ع ص ** 2342