عقد ندوة التعايش السلمي بين الاديان في ماليزيا

طهران/ 16 كانون الثاني/ يناير/ارنا- عقدت يوم امس الثلاثاء في العاصمه الماليزية كوالالمبور ندوة حول دور التعاليم الدينية في التعايش السلمي بين أتباع الاديان مع التركيز علي السيرة الرضوية(الامام الرضا عليه السلام ثامن ائمة الشيعة الاثني عشرية)، بمشاركة عدد من المفكرين ورجال الدين المسلمين من إيران وماليزيا ومفكرين من الأديان الأخري.

وافادت وكالة ارنا اليوم الاربعاء، ان هذه الندوة التي استمرت ليوم واحد عقدت برعاية مركز 'Asia West East Centre' للدراسات ومركز الدراسات الاسلامية المتقدمة في ماليزيا ومشاركة القسم الثقافي للعتبة الرضوية المقدسة والملحق الثقافي الايراني في ماليزيا.
وشارك في الندوة الناشط الاجتماعي والديني ومدير الأمانة العامة للمنظمات الاسلامية غير الحكومية في ماليزيا عزمي عبد الحميد والمفكر التنزاني والاستاذ في الجامعة الإسلامية بماليزيا امتياز يوسف و مدير مركز الدراسات العليا بجامعة طهران محمود واعظي والمفكر والناشط السياسي والاجتماعي الماليزي شاندرا مظفر والمفكر الماليزي السيخ سارجيت سينغ والمفكر المسيحي القس سفين كيث.
وفي ختام هذه الندوة، تقرر أن يتم نشر جميع المقالات المقدمة بالتعاون مع القسم الثقافي للعتبة الرضوية المقدسة وإشراف مركز الدراسات الإسلامية المتقدمة في ماليزيا في المجلة العلمية التي تنشر في هذا المركز بعنوان'التاريخ والحضارة الإسلامية' في اصدار خاص.
انتهي**1049*1837