الشیخ همام حمودی: عبد المهدی لن یسمح بتجمید الحشد الشعبی

بغداد/16 كانون الثانی/ینایر/ارنا-اكد رئیس المجلس الاعلي الاسلامی العراقی الشیخ همام حمودی ان رئیس الوزراء العراقی عادل عبد المهدی لن یسمح لأمریكا بالتقدم بأی طلب لتجمید الحشد الشعبی، أو التدخل فی الشأن العراقی.

و فی رده علي خبر یدعی قیام امریكا بتقدیم طلب لرئیس الوزراء لتجمید 67 فصیلا بالحشد، عبر الشیخ حمودی عن ثقته فی وطنیة عبد المهدی، وأنه لن ینفذ ما تردد بشأن طلب الولایات المتحدة منه تجمید الحشد الشعـبی.
وقال حمودی 'نحن علي ثقة كاملة بوطنیة عبد المهدی وشجاعته وثقته بالشعب والقوي المساندة التي تقف معه، وأنه لن یسمح بمثل هذا التدخل فی الشأن الداخلی'.
واضاف إن 'رئیس الوزراء سبق وأن حذر وأدان أی مساس بالكرامة الوطنیة، مؤكدا أن الحشد الشعبی نشأ بفتوي المرجعیة وتم إخضاعه بالقانون لسلطة القائد العام للقوات المسلحة'، مشددا علي أن 'هذه الإرادات الوطنیة هی صاحبة القرار'.
وكان رئیس الوزراء العراقی القائد العام للقوات المسلحة العراقیة عادل عبد المهدی، نفي امس الثلاثاء،المزاعم التی تحدثت عن وجود مهلة أمریكیة لحل الحشد الشعبی، مؤكدا ان هذا الامر هو عراقی بحت.
وقال عبد المهدی فی مؤتمره الصحفی الأسبوعی، ان 'الحدیث عن مهلة لحل الحشد الشعبی غیر صحیح وهذا امر عراقی بحت' مضیفا، ان 'الحدیث عن زیادة القوات الاجنبیة فی العراق غیر صحیح أیضاً'.
انتهي ع ص**1110