المستشارون الایرانیون والأجهزة العسكریة الایرانیة باقیة فی سوریا

طهران/16 كانون الثانی/ینایر/إرنا- إعتبر القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة اللواء محمد علی جعفری الیوم الاربعاء التهدیدات التی أطلقها رئیس وزراء الكیان الصهیونی بنیامین نتنیاهو فی الآونة الأخیرة بانها مضحكة ومثیرة للسخریة.

وقال جعفری فی تصریح له : إنّ الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تحتفظ بمستشاریها العسكریین والثوریین وأجهزتها وعتادها الموظفة لتعزیز المقاومة الاسلامیة فی سوریا.
ونقلاً عن قسم العلاقات العامة التابع للحرس أضاف اللواء جعفری رداً علی التصریحات المتضمنة للتهدید التی أطلقها رئیس وزراء الكیان الصهیونی حول مواصلة الكیان هجماته واستهدافه للمواقع الایرانیة إن لم تنسحب من سوریا أضاف بأنّ هذه التصریحات الصادرة عن رئیس وزراء الكیان الصهیونی هی مثیرة للضحك والسخریة وتأكید علی إرادة وعزم الجمهوریة الاسلامیة القائمة علی حفظ ما لدیها فی سوریا.
وصرّح اللواء جعفری أنّ البلاد ستحتفظ بجمیع مستشاریها العسكریین والثوریین وأجهزتها وعتادها الموظفة لتدریب وتعزیز المقاتلین والمناضلین من جبهة المقاومة الاسلامیة فی سوریا وحمایة شعب هذا البلد الاسلامی.
وقال القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامیة توضیحاً لتصریحات المتحدث باسم الخارجیة الإیرانیة المعلنة عن عدم إبقاء ایران لقوات عسكریة لها فی سوریا: إنّ القصد من هذه العبارة هو عدم إمتلاك ایران 'وحدة عسكریة' لها فی سوریا ، وتعرفون جیدا بان اقتدار الوحدات العسكریة السوریة هو الي حد بحیث لو شاهدتم حتي واحدة منها فی سوریا فستفیض ارواحكم من شدة الخوف .
وخاطب اللواء جعفری نتنیاهو بالقول: كن واثقاً بأننا لانعیر تهدیدك المضحك هذا إهتماماً ولانحسب له حساب واعلم بأنّ صبرنا أمام إجراءاتكم المدانة وراءه حكمة كبری.
وتابع جعفری: إنكم دون شك وفی القریب العاجل ستتوصلون الی سبب إنتهاجنا المصلحة وتمسكنا بصبرنا الثوری.
وأردف: إعلموا بأنكم تلعبون بذیل الأسد! خافوا من الیوم الذی تتماطر علیكم الصواریخ الایرانیة الدقیقة برَعیدها علی رؤوسكم وتنتقم لجمیع دماء مسلمی المنطقة المظلومین التی اُریقت دون حق.
انتهی** ع ج**1837