وزير العلوم يوكد تعزيز التعاون مع اوروبا في مجال الابحاث

لندن/16كانون الثاني/يناير- اكد وزير العلوم والابحاث والتكنولوجيا منصور غلامي علي ضروره تعزيز العلاقات العلمية والبحوثية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الاوروبي.

وفي مراسم افتتاح ورشة العمل الثالثة للتعاون العلمي والبحثي والتكنولوجيا والابداع بين ايران والاتحاد الاوروبي في بروكسل، اكد منصور غلامي اليوم الاربعاء علي ضرورة تطوير العلاقات العلميه بين الطرفين.
واضاف ان ايران والاتحاد الاوروبي بامكانهما التعاون في شتي مجالات ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك شيخوخة السكان والتغييرات المناخية والهجرة التي تشكل التحديات المشتركة لهما.
واشار الي تاريخ العلم والمعرفة في ايران بما في ذلك تاسيس جامعة جندي شابور وقال ان تاسيس معهد دارالفنون في تاريخ المعاصر وحضور علماء من المانيا و النمسا و فرنسا في هذا المعهد معتبرا ذلك نموذجا يجسد التعاون بين ايران والمانيا.
واشار الي المكانة العلمية التي تبوأت الجمهورية الاسلامية الايرانية علي الصعيد الدولي وقال ان ايران تعتبر لاعبا مهما في مجال العلم والتكنولوجيا علي الصعيد الدولي بحيث يدرس حاليا اربعة ملايين وثلاثة مئة الف طالب فيها ولديها جامعات مرموقة.
واضاف ان ايران تحتل المرتبة الاولي من ناحية النمو الكمي للانتاجات العلمية وفقا للاحصائيات الدولية.
ومن جهته اشار وكيل وزير العلوم في الشوون الدولية حسين سالار آملي خلال هذه الورشة علي تعزيز التعاون بين ايران والاتحاد الاوروبي خلال الاعوام الاخيرة في مجال التعليم (اراسموس بلاس) وقال ان التعاون البحثي المشترك شهد ايضا تطورا خلال السنوات الاخيرة.
من جانبه قدم الجانب الاوروبي خلال هذه الورشة تقريرا حول تطور التعاون بين الطرفين خاصة في مجال التعاون التعلمي (اراسموس بلاس) معربا عن امله بتمتين التعاون الثنائي في مجال الابحاث وفي اطار خطة الافاق المستقبلية 2020 للاتحاد الاوروبي.
وقالت مساعدة المدير العام لمفوض العلوم والابحاث للاتحاد الاوروبي كريستينا راسو خلال هذه الورشة ان 400 باحث ايراني يعملون حاليا في مجلس الابحاث الاوروبي (erc) حيث يعتبر رقما ملحوظا.
انتهي**2018**1110