الأمريكيون يفكّرون بتوجيه أعلي درجة من الضغط علي الشعب الايراني

طهران/16 كانون الثاني/يناير/إرنا- قال الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم الاربعاء إنّ الأمريكيين في الوقت الراهن وخلافاً لما تعهدوا به سابقاً وبرفقة عدد من دول المنطقة يفكرون في توجيه أعلي درجة من الضغط ضد الشعب الايراني.

وخلال كلمة له في إجتماع مشترك بين اعضاء الحكومة ومحافظي البلاد أضاف روحاني بأنّ هذه الضغوط لم يسبق لها مثيل وأنّ هؤلاء أجمعوا علي توظيف جميع طاقاتهم لخدمة هذا الهدف، مُقسّماً سياسات الولايات المتحدة الأمريكية الي سياسات تختص بدول المنطقة وسياسات تُسلّط الضوء علي ايران دون سواها.
وصرّح روحاني بأنّ عيون الساسة الأمريكيين مُحدّقة صوب ايران تبيّن قلقهم من قدرات الشعب الايراني ما جعلهم يوظفون كل ما لديهم لتوجيه ضغط عليه في مجال العوائد بالعملة الصعبة والنقل والإتصالات المصرفية، مؤكداً علي ضرورة التصدي لها والعثور علي حل ملائم لمواجهتها.
و قال: إنّ الشعب يواجه صعوبات ومشاق لكنه يعرفها ويعرف بجدارة الجذور الداخلية والخارجية لها لافتاً الي الفارق الكبير التام بين واقع المجتمع وما تتناقله وسائل الاعلام الأجنبية عن الشعب الايراني.
وأعرب روحاني عن أسفه لما تأثّرت به صفحات الأجواء الافتراضية من حملات دعائية وإيحاءات موجهة من جانب أعداء النظام و انتشار الوصفة الاعلامية الغربية في الأجواء الافتراضية والتلفزيون وباقي وسائل الاعلام.
ونوه الرئيس الايراني الي تكرار البعض في الداخل ومتابعتهم لهذه الوصفة الاعلامية وقال:إنّ الذين يعلمون بأنّ هذه الدعايات كاذبة تجدهم واقفين في طابور التسول للغرب.
وأفصح روحاني عن شعوره عند تواجده بين الشعب مؤكداً علي أنّ الشعب أوعي مما يتصوره الاعداء رغم المعاناة التي يتعرض لها.
وإعتبر الرئيس الايراني ان البلاد تمرّ اليوم بظروف خاصة والشعبَ يواجه مشاكل في حياته وعمله التجاري ونشاطاته واستيراده وصادراته والإنتاج والمعيشة، لكنه أعرب عن قناعته بأنّ هذا الشعب بفضل معرفته لجذور هذه المشاكل المصمَّمَة من جانب الاعداء قادر علي القيام بتمييز وتقييم سليم في محاسباته في دور الحكومة ودور الأجهزة المحلية والخارجية في خلق هذه الحالة والمشاكل .
وأشاد باطلاق القمر الصناعي الايراني رغم ما واجهه من مشاكل واصفاً ذلك بأنه إنجاز للبلاد وايجابي و جيد ونيل لتفوق ونجاح لخدمة الحقل الزراعي والبيئة والحصول علي معلومات عن المراعي والغابات.
وعن قطاع النقل أشاد الرئيس روحاني بالإنجازات والإجراءات وزيادة الاسطول البحري للبلاد وزيادة 10 سفن عابرة للقارات الي هذا الاسطول والقادرة علي تقليل حاجة ايران الي الغير في هذا القطاع.
ودعا روحاني الي زيادة عوائد العملة الصعبة الآتية عبر التصدير غيرالنفطي مشيراً الي إرتفاع شهدته الصادرات غير النفطية الايرانية بنسبة 50 الي 60 بالمائة.
وقال: إنّ ظروف البلاد في شأن قضايا العملة الصعبة والتبادل المصرفي تحسنت مقارنة بالشهرين المنصرمين لافتا الي مساعي واشنطن في قطع علاقات البلاد مع باقي الدول عبر التشبث بذرائع مختلفة.
وأكّد الرئيس روحاني علي بذل أقصي جهود لتعزيز العلاقات مع دول الجوار وتوظيف العملة المحلية في العلاقات الثنائية وقال: إنّ احتياطي السلع الاساسية للبلاد اليوم هو أفضل وأحسن من ايّ وقت مضي واصفاً ذلك بأنه من الإجراءات القيمة التي قامت بها الحكومة.
انتهي** ع ج** 1837