ايران تدين إعتقال مراسلة قناة «برس تي في» في الولايات المتحدة

طهران/16كانون الثاني/يناير/ ارنا - دان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي إعتقال مراسلة قناة «برس تي في» في الولايات المتحدة؛ مطالبا الي اطلاق سراحها فورا ومن دون قيد او شرط.

وفي معرض رده علي إعتقال مراسلة قناة «برس تي في» فور وصولها الي الاراضي الاميركية، صرح قاسمي : نحن ندين قيام الادارة الاميركية باعتقال مراسلة ومقدمة قناة 'برس تي في' السيدة 'مرضيه هاشمي' (ملاني فرانكلين) بصورة غير شرعية وغيرانسانية في واشنطن.
واضاف : ان الاعتقال التعسفي لمواطنة اميركية مسلمة والاجراءات غير الانسانية والمهينة من جانب قوات الحكومة الاميركية والحاقهم الاذي بهذه السيدة، يشكل انموذجا بارزا لطبيعة تعاطي نظام عنصري مع مواطنيها غير البيض.
واكد قاسمي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تطالب بان تتمتع السيدة هاشمي بكافة حقوقها المبدئية والانسانية وان يتم اطلاقها فورا من دون قيد او شرط.
واعرب المتحدث باسم الخارجية عن اسفه الشديد بشان التعاطي غيرالانساني من جانب العناصر الامنية مع مراسلة قناة «برس تي في» وقال : ان السيدة هاشمي سافرت الي الولايات المتحدة لزيارة اسرتها وتم اعتقالها هناك وللاسف فان السيدة هاشمي لم تستطع اجراء اي اتصال مع خارج المعتقل لمدة يومين؛ واصفا تعامل القوات الامنية الاميركية مع هذه المواطنة الاميركية المسلمة يشكل انتهاكا صارخا لحقوق الانسان وحقوق المواطنة وكذلك يتعارض مع الحقوق الاساسية للمراة المسلمة.
وتابع قائلا : ان تعاطي العناصر الامنية الاميركية هذا يظهر بان الحكومة الاميركية لاتلتزم بالمبائ التي تستخدمها كذريعة ضد منتقديها وقد تحوّلت الي دولة خطرة بالنسبة للمراسلين.
وأعلنت قناة برس تي وي الفضائية اليوم الاربعاء عن اعتقال «مرضيه هاشمي» مراسلة ومقدمة القناة في الولايات المتحدة لأسباب غبر واضحة وإدخالها السجن والتصرف معها بإهانة.
وجاء في موقع القناة أنّ المراسلة الآن تقبع في معتقل بواشنطن دون توجه تهمة رسمية ضدها.
وكانت هاشمي المولودة في الولايات المتحدة وصلت يوم الأحد مطار «سنت لوئيس لمبرت» فاعتقلت هناك وتم نقلها الي معتقل في واشنطن علي يد عناصر الاف بي أي.
ولم يستطع ذووها زيارتها بعد 48 ساعة من اعتقالها وأخيراً اطلعوا بأنها مُعتقلة.
وأفادت القناة بأنّ مرضية هاشمي أبلغت اسرتها أنها تعرضت بعد الاعتقال لتصرف مهين في المعتقل موضحة بأنّ عناصر حراسة السجن أساؤوا في معاملتها ونزعوا عن رأسها الحجاب.
انتهي**2018/ ح ع **