ثقة الناس أعلي رأس مال عند قوي الأمن الداخلي

طهران/16 كانون الثاني/يناير/إرنا – قال قائد قوي الأمن الداخلي 'العميد حسين اشتري' : إن الثقة العامة هي أكبر وأعلي رأس المال لدي قوات الشرطة وقوي الأمن الداخلي؛ منوها بالجهود الرامية لحفظ الأمن والاستقرار في البلاد.

وخلال مراسيم تكريم قائد قوي الامن الداخلي السابق في جزيرة كيش (جنوب)، العميد جهانبخش، أضاف اشتري : يجب أن تتظافر الجهود من أجل احلال الامن الدائم وتعزيزه في البلاد.
واكد أن الأمن والثقة العامة هي البنية التحتية للتنمية والأعمال التجارية؛ واصفا الوضع الأمني في ايران بأنه مميز؛ وقال : إن المؤشرات تدل علي أن القوات المسلحة وقوات الأمن في البلاد تتمتع بحكمة وقدرة وعقلانية وستراتيجية عالية للقيام بمهامها.
وأوضح العميد اشتري أن قوي الامن الداخلي احرزت العام الماضي المرتبة الرابعة من حيث ثقة الجمهور بين 30 جهازا أمنيا في البلاد؛ كما حازت المركز الثاني في العام الحالي.
وفي جانب اخر من تصريحاته، وصف اشتري جزيرة كيش بأنها تشكل رأس مال في ايران وذلك نظرا لطبيعتها الخلابة وموقعها الستراتيجي؛ مؤكدا ان كيش تتمتع بأمن مستدام وذلك بفضل الإجراءات والجهود المبذولة من قبل المؤسسات الإدارية والأمنية وتعاون الشعب الايراني الكادح.
ولفت إلي أنه بفضل هذه الجهود الرسالية، تعتبر جزيرة كيش من افضل المناطق في المجالات الامنية بما يستدعي من القادة تطويرها من حلال المبادرات والابداعات؛ مضيفا أن الأمن المستدام في البلاد مرهون بتضحيات الشهداء والقوي الأمنية والعسكرية والقيادة الحكيمة في ايران.
انتهي**ح ح/ح ع**