برس تي في : السلطات الامريكية استدعت نجل الاعلامية المعتقلة مرضية هاشمي

طهران / 17 كانون الثاني / يناير / ارنا – افادت قناة 'برس تي في' اليوم الخميس، نقلا عن 'حسين هاشمي' نجل السيدة 'مرضية هاشمي' مراسلة ومقدمة القناة التي اعتُقلت الاحد الماضي علي ايدي الحكومة الامريكية، افادت ان السلطات في هذا البلد قامت باستدعاء الاخير وباقي افراد اسرة الاعلامية المعتقلة، ليدلوا بشهادتهم امام القضاء.

وبعث حسين هاشمي في هذا الخصوص رسالة الي قناة 'برس تي في' ذكر فيها مايلي :
انني حسين نجل السيدة مرضية هاشمي التي تعرف بـ'ملاني فرانكلين' ايضا، اريد ان اتحدث عن آخر المستجدات حول اعتقال والدتي؛ بناء علي المعلومات المتوفرة، و وفقا لتصريحات المسؤولين علي هذا الملف فإنه لم توجه اليها اي اتهامات حتي الان.
وعلي كل حال فإن والدتي تقبع حاليا في احد المعتقلات بمدينة واشنطن.
نحن سألنا كثيرا بشأن اسباب اعتقالها بينما لم توجه اليها اي تهم حتي الان؛ نحن علي تواصل مع والدتي منذ اعتقالها الذي يمرّ عليه 48 ساعة حتي الان.
والدتي قلقة بشأن طريقة التعامل معها؛ وقد حُرمت من الاحتفاظ بغطاء الرأس، وعليه اظطُرت ان تغطي رأسها باستخدام قميص (تي شرت).
وفي الختام، اعرب نجل السيدة مرضية هاشمي عن قلقه من الظروف التي تمرّ بها والدته في المعتقل بمدينة واشنطن؛ مطالبا السلطات الامريكية بتحديد اسباب اعتقالها.
واكد ان مواقف والدته المتعارضة مع سياسات الادارة الامريكية والتمييز العنصري الذي تمارسة ضد اصحاب البشرة السوداء لا يشكل مبررا لاعتقالها من قبل السلطات في هذا البلد.
انتهي ** ح ع