ليتدخل المجمع لحل الاختلاف بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور حول CFT

طهران/ 20 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - أكد عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الإسلامي، علي انه يتعين علي مجمع تشخيص مصلحة النظام، التدخل لحل الخلافات بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور، قائلاً إن اللوائح الاربعة المتعلقة بمجموعة العمل المالي (فاتف) تم تحديد مصيرها من قبل الحكومة والبرلمان ومجلس صيانة الدستور لذا يجب علي مجمع تشخيص مصلحة النظام أن يعلن رأيه النهائي في أقرب وقت ممكن.

وعلي هامش الاجتماع العام للبرلمان، قال مصطفي كواكبيان في تصريح للصحفيين ان تصويت البرلمان اليوم علي CFT كان مهم جدا .
وبدأ البرلمان دراسة هذا الموضوع منذ حوالي عام وانتهي اليوم. وأعلنت كل من الحكومة ومجلس الشوري الاسلامي ومجلس صيانة الدستور رأيها حول اللوائح الأربعة المتعلقة بمجموعة العمل المالي FATF، وتم احالة لائحتي إنضمام ايران لمعاهدة مكافحة غسيل الأموال و مكافحة تمويل الإرهاب الي مجمع تشخيص مصلحة النظام بعد ان اعلنت السلطات الثلاث رأيها بهذا الشان.
وناقش نواب مجلس الشوري الاسلامي في جلستهم العلنية اليوم لائحة إنضمام ايران لمعاهدة مكافحة تمويل الارهاب (CFT) التي أعادها مجلس صيانة الدستور الي البرلمان لكنهم أصروا علي قرارهم السابق فيما يخص اللائحة.
وقد صوت 117 نائبا لصالح احالة اللائحة الي مجمع تشخيص مصلحة النظام من مجموع 197 نائبا حاضرا في البرلمان، مقابل 62 معارضا فيما امتنع اثنان عن التصويت.
انتهي** 2344