رسالة موجهة من اُسرة وأصدقاء مرضیة هاشمی الی المحكمة الأمریكیة

طهران/20 كانون الثانی/ینایر/إرنا – وجه عدد من أصدقاء واُسرة مراسلة قناة برس تی وی مرضیة هاشمی، رسالة أكدوا فیها علی ضرورة الافراج العاجل لهذه المقدمة والمراسلة والموثقة فی قناة برس تی وی التی تم اعتقالها بواسطة قوات الشرطة الامریكیة منذ ثمانیة أیام فور دخولها مطارا أمریكیا.

كما قام هؤلاء بتوجیه رسالة الی حكومة الولایات المتحدة طالبوا فیها بمعاملة هذه المعتقلة معاملة شاهد فحسب.
وجاء فی نص الرسالة: مادامت المحكمة الامیركیة قد أقرت یوم الجمعة بعدم وجود تهمة تضطلع بها هذه المراسلة فلم یعد دلیلا لمواصلة اعتقالها، معربین فی نفس الوقت عن اعتقادهم بأن المحكمة مكلفة بتوفیر مقدمات الافراج عنها فی اسرع وقت وعدم إحضارها الی المحكمة سوی عند الحاجة الی ضرورة إدلائها بشهادة.
وأكد موجهو الرسالة الی تعاون الأخیرة مع محكمة ولایة كالیفورنیا دون إضطلاعها فی تهمة، مطالبین المحكمة بمتابعة دراسة الملف عاجلا للتقدم بالقضیة، مؤشرین الی عدم نیة مرضیة هاشمی مغادرة الولایات المتحدة فی هذه الآونة وحصر اعتقالها علی نطاق «الشاهد المطلع» فحسب.
ورأی موجهو الرسالة بعدم الحاجة الی اعتقالها فی السجن، مطالبین باطلاق سراحها لكی تُدلی بشهادتها مثل باقی الشهود وتحت ظروف یحددها القاضی نفسه.
واعتقلت قوات الشرطة مرضیة هاشمی مراسلة قناة برس تی وی یوم الأحد الماضی فی مطار سنت لویس الأمریكی ونقلوها الی السجن وتعاملوا معها معاملة المجرمین وجعلوها فی حالة مزریة داخل السجن.
وقام القاضی فی محكمة ولایة كالیفورنیا «بریل إلین هاول» بالحكم ببرائة هاشمی من أی إتهام وفق ما نشرته المحكمة واكتفی باعتبارها «شاهدا مطلعا» لم تعلن التفاصیل عنه بعد.
وقام النشطاء الاعلامیون والمؤسسات الثقافیة والأفراد الحقیقیون والشخصیات الاعتباریة فی ایران وفی العالم بالإحتجاج علی هذا التصرف الامریكی المضاد للسلوك البشری.
انتهی** ع ج/أ م د**