قدرة إيران العسكرية لا تسمح لأي تحرك للعدو

قم/20 كانون الثاني/يناير/إرنا – قال المستشار الأعلي لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد 'قادر رحيم زاده' إن القدرة العسكرية للقوات المسلحة والرصد المستمر للحدود البرية والجوية والبحرية للبلاد، لم تسمح بأي تحرك للعدو وسوف تحبط كافة مؤامراتهم.

وخلال مراسم احياء ذكري الشهيد 'حسين فهميده' و300 شهيد من الحرب المفروضة التي انعقدت اليوم الأحد في مدينة قم المقدسة (جنوب العاصمة طهران)، اضاف العميد رحيم زاده أنه علي الرغم من انتهاء الحرب العسكرية ضد الشعب الإيراني، أن مؤامرات الأعداء لا تزال مستمرة، وعلي هذا الاساس فإن القوات المسلحة تفكر وتخطط دوما لتصنيع المعدات الدفاعية المتقدمة وتطوير قدراتها لحماية حدود البلاد.
وتابع أنه لو كان بامكان اعدائنا القيام بشيء ضد الجمهورية الاسلامية لفعلوا ذلك حتي الآن؛ مؤكدا انهم ليسوا قادرين علي ارتكاب أية حماقة، وموضحا ان الاعداء عندما لا يجدون أي نتيجة للحرب العسكرية، يضطرون لاستخدام الحرب الناعمة التي يسعون من خلالها إلي تحريف العقائد والقيم لدي الشريحة الشبابية.
وأكد المستشار الأعلي لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية علي ضرورة الحفاظ علي الوحدة والسير علي نهج الشهداء من أجل حراسة القيم والثورة الاسلامية.
واشاد العميد رحيم زاده بالتضحيات التي بذلها الشهيد حسين فهميده في مسار الدفاع عن الوطن؛ موضحا ان من خلال مراسم احياء ذكري الشهداء يتسني لنا المجال لتعريف وتقديم التضحيات والأعمال العظيمة التي بذلها الشهداء وأكد علي الشعب ان يطلع علي هذه التضحيات التي أدت في الوقت الراهن إلي الأمن والاستقرار في البلاد.
انتهي**ح ح/أ م د**