محور المقاومة أحدث موازنة جديدة مع العدو الصهيوني

طهران/20 كانون الثاني/يناير/إرنا – قالت الأمينة العامة لجمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني 'زهراء مصطفوي' إن المقاومة بوجه النظام الصهيوني والاستكبار العالمي أصبحت تلعب اليوم دورا رياديا ومؤثرا علي صعيد المنطقة، مشيرة إلي أن محور المقاومة استطاع أن يحدث موازنة جديدة مع العدو الصهيوني الغاصب.

وخلال الدورة التاسعة لمؤتمر 'غزة، رمز المقاومة'، أضافت مصطفوي اليوم الأحد أن المنطقة وفلسطين تشهد في الوقت الراهن تطورات جديدة وان المقاومة قد هزمت الكيان الصهيوني مرارا وتكرارا علي ساحة الحرب وتحولت إلي رمز حقيقي للنضال والمقاومة في العالم.
وفي سياق آخر، أكدت رئيسة جمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني ان الثورة الاسلامية باتت صامدة ومستقرة علي مدي أربعة عقود وهي تواصل مسيرتها نحو تحقيق أهدافها السامية؛ مضيفة أن الثورة الاسلامية وحسب آراء معظم الخبراء والشخصيات السياسية في العالم، لم تترك تأثيرا بارزا علي تطورات المنطقة فحسب بل كان لها تأثيرا مباشرا وغير مباشر أيضا علي العديد من التطورات الدولية.
وتابعت انه علي الرغم من جميع الصعوبات والضغوط الممارسة ضد إيران طيلة الـ40 عاما الماضية، أن الشعب الإيراني حقق نجاحات عدة من خلال المثابرة في السعي لتحقيق القيم الاسلامية والثورية، وأردفت أن الحكومة الأمريكية وباعتبارها الداعم الرئيسي للنظام الصهيوني قد هُزمت علي المستوي الإقليمي.
كما أعربت الأمينة العامة لجمعية الدفاع عن الشعب الفلسطيني عن أملها في ان تتذوق كافة الشعوب المضطهدة طعم الحرية وأن تنعم بالإستقلال.
انتهي**ح ح/أ م د