إستعادة البصرحلم حققه الاطباء الايرانيون عبر زرع شبكية اصطناعية

شيراز/21/كانون الثاني/يناير/إرنا – تمكن فريق من الاطباء الايرانيين في مدينة شيراز (جنوب) من اجراء عملية جراحية ناجحة لزرع شبكية اصطناعية للعين لاربعة اشخاص حيث استعاد هولاء قوة البصر.

ويُمهد هذا الإنجاز العلمي الذي حقق علي اعتاب الذكري الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية علي ايدي الاطباء الايرانيين، يمهد الطريق امام تحقيق الاكتفاء الذاتي ومزيد من الاستقلال في المجال العلمي.
و للمرة الاولي في ايران و في الشرق الاوسط تمكن الدكتور 'محسن فروردين' متخصص في طب و جراحة العيون من زرع شبكية اصطناعية للعين لاربعة المرضي حيث تمكنوا هولاء من استعادة بصرهم.
وكانت اولي هذ العمليات اُجريت 23 نوفمبر 2007 في مستشفيين بمدينة شيراز حيث خضعت امرأتان من اهالي المدينة بشكل متزامن للعمليتين جراحيتين لزرع شبكية اصطناعية وتكللت كلتا العمليتن بالنجاح.
وحول الانجازات التي حققها اطباء العيون في مدينة شيراز، اوضح الدكتور فروردين إنّ النجاح في عمليه جراحية لزرع شبكية اصطناعية للعين يعد خطوة في مسار تحقيق مزيد من الانجازات في مجال عملية جراحية للعيون.
وتعليقا علي اجراء عملتين جراحتين في يوم واحد في شيراز، اوضح انّ إجراء عمليتين في يوم واحد في هذا المجال لم يسبق لها مثيل في العالم و تمت لحد الان 250 عملية من هذا النوع في العالم.
ولفت الي الي انّ ايران اول بلد في الشرق الاوسط تمت فيها هذه العملية علي ايدي فريق من الاخصائين المحليين وهناك بلد اخر في المنطقة تجري فيه عمليه جراحية لزرع شبكية اصطناعية لكن علي ايدي متخصصين اجانب.
وفيما اشار الي ان اربعة اشخاص خضعوا لهذه العملية الجراحية في المدينة، اضاف انه فتحت المدينة فصلاً جديداً في مجال عملية جراحية للعيون.
من جانبه أكّد علي بهادر رئيس جامعة العلوم الطبية في مدينة شيراز علي أنّ الاطباء العيون في هذه المدينة يواصلون مشوارهم العلمي لتحقيق مزيد من التقدم و التطور في عمليه جراحية لزرع شبكية اصطناعية للعين حيث تعد شيراز مركزا لاجراء هذه العملية في ايران.
انتهي** ع ج**1110