مستشارالخارجية الامريكية السابق: اجتماع وارسو مسعي لانقاذ استراتيجية ترامب

نيويورك/21كانون الثاني/يناير/ارنا- اعتبر المستشار السابق في وزارة الخارجية الامريكية 'رابرت هانتر' اجتماع وارسو محاولة لانقاذ استراتيجية الرئيس الامريكي 'دونالد ترامب' في المنطقة وقال: ان حكومة ترامب تعمل علي اثارة اجواء نفسية وارعاب الايرانيين.

واكد هانتر اليوم الاثنين في حوار خاص مع ارنا، ان هذا الاجتماع يندرج ضمن اثارة الحرب النفسية و اذا كان يتسم بالصدق والواقعية يجب توجيه دعوة لايران لحضوره واضاف في الوقت نفسه انهم يدركون عدم امكانية تحقيق ذلك دون توفير ارضية لاقامة العلاقات المبدئية بين البلدين.
وحول ما نقلته وسال الاعلام الامريكية بشأن طلب مستشار الامن القومي 'جون بولتون' من البنتاغون بوضع خطة لشن حرب عسكرية علي ايران، قال هانتر يبدو ان هذه الاخبار تاتي في اطار الحرب النفسية لتصعيد الضغوط علي ايران و ارعاب الايرانيين.
واضاف نظرا لمواقف ترامب فمن المستبعد ان يسعي لشن حرب عسكرية جديدة في المنطقة ضد ايران او اي بلد اخر فهو يسحب قواته من سوريا وافغانستان.
واشار ممثل امريكا السابق في حلف الشمال الاطلسي (الناتو) الي وجود خط ارتباطي خاص بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة ايام الحرب الباردة لتفادي الاخطاء المحتملة عند الضرورة وحذر من استفزاز طرف ثالث لاشعال المواجهة العسكرية بين امريكا وايران وقال: ان 'اسرائيل' والسعودية والامارات المتحدة العربية هم وارء مثل هذا المشروع.
وحول تصريحات رئيس الوزراء الصهيوني 'بنيامين نتانياهو' بضرب القوات الايرانية في سوريا، قال ان هناك اطراف قد تسعي لفرض امر واقع علي الجميع بهدف اشعال حرب عسكرية بين ايران وامريكا.
واكد المستشار السابق في الخارجية الامريكية علي ضرورة وجود قنوات للتواصل بين ايران و امريكا في هذه الاجواءالمتأزمة التي يسودها التشاؤم الشديد.
انتهي**م م**1110