جهانغيري يؤكد بيع كميات مطلوبة من النفط رغم الخطط الأمريكية

كرمان/21 كانون الثاني/يناير/إرنا – قال النائب الأول لرئيس الجمهورية 'اسحاق جهانغيري' إنه رغم كافة الخطط الأمريكية لمنع مبيعات النفط الايراني ونقل عائداتها الي البلاد، وايضا الحؤول دون استيراد البضائع الاساسية بما في ذلك الأدوية، فسوف نقوم ببيع الكميات المطلوبة من النفط كما نستخدم اساليب مألوفة لتحويل الاموال.

وخلال مراسم تدشين عدة مشاريع إنشائية جنوبي محافظة كرمان (جنوب شرق) اليوم الاثنين، أضاف جهانغيري أن ايران وعلي اعتاب الذكري الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية حققت انجازات بنيوية ملحوظة في مختلف المجالات بما في ذلك إنشاء الطرق والسكك الحديدية والصناعة والتكنولوجيا الحديثة والطاقة النووية، وهي بإمكانها أن تستمر في تحقيق هذه الانجازات لأبعد مدي.
وتابع، لقد بلغت ايران اليوم مكانة مرموقة عالميا في مجال الصناعات، ومنها مشاريع مد شبكة انابيب توزيع الغاز إلي ارجاء البلاد.
ولفت إلي أن عمليات انتاج الغاز في حقل بارس شهدت ارتفاعا من 285 مليون متر مكعب إلي أكثر من 600 مليون متر مكعب كما يتم استثمار عدة مليارات دولار لكل مرحلة تتم تدشينها.
واوضح النائب الأول لرئيس الجمهورية أن العديد من الدول تشتري وتستخدم النفط الإيراني، مؤكدا علي استخدام أساليب مألوفة لنقل الأموال واستيراد السلع والأدوية الأساسية التي يحتاجها الشعب بأسعار مناسبة.
وبين جهانغيري أن الانسحاب من الاتفاق النووي وعدم الاكتراث بهذه المعاهدة الدولية شكّل وصمة عار علي جبين الامريكيين، ترفع الجمهورية الاسلامية رأسها عاليا.
وصرح أن الشعب الايراني سيحتفل هذا العام بشكل متميز مقارنة بالسنوات الماضية بالذكري الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية رغم مزاعم واشنطن بأن 'الجمهورية الاسلامية لن تري احتفالها الاربعين'.
وشدد جهانغيري علي اجتياز جميع المشاكل الراهنة بفضل الانسجام والوحدة والأمل تجاه المستقبل ومؤهلات الجمهورية الإسلامية وكفاءاتها.
انتهي**ح ح/ ح ع**