إعتقال مراسلة قناة برس تی فی جاء علی خلفیة عنصریة

نیویورك/22كانون الثانی/ینایر/إرنا – قال استاذ كلیة الأبحاث التاریخیة والأفریقیة فی جامعة هیوستون تكساس «جورالد هورن» ان عدم تسلیط وسائل الاعلام الامریكیة علی موضوع اعتقال مراسلة قناة 'برس. تی. فی' یعود الی كونها مسلمة و لونها الاسود واضاف انّ إعتقالها جاء علی خلفیة عنصریة.

وفی تصریح لوكالة إرنا أعرب هورن عن أسفه البالغ لإعتقال مرضیة هاشمی واضاف فی الظروف التی نشهد ضعف تغطیة هذا الخبر من قبل الاعلام الامریكی كان من الضروری اطلاع المجموعات الداعمة لحقوق السود علی تفاصیل اعتقالها لاتخاذ مواقف تجاه الملف.
ووصف اعتقال مرضیه هاشمی بانه یمثل تطورا سلبیا فی العلاقات بین ایران والولایات المتحدة و اضاف: ربما تصورت امریكا بان اعتقال هاشمی یوفر فرصة لتبادلها مع سجین فی ایران ومن هذا المنطلق یمكن القول ان دوافع سیاسیة تقف وراء هذا الاعتقال.
وفیما وصف السلوك الامریكی فی هذا المجال بانه خطیر، اعرب عن اسفه لتغطیة الاعلام الامریكی الضعیفة لاعتقال هاشمی وقال ان اعتقالها لا یترك تاثیرا علی العلاقات بین ایران وامریكا فحسب بل یحمل دلالات خطیرة للمواطنین الذین یعیشون فی الدول التی تعارض امریكا.
انتهی** ع ج**1110