ايران ستجتاز الحظر معتمدة علي امكانياتها المحلية

كرمان/22 كانون الثاني/يناير/إرنا- أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري ان ايران ونظرا لطاقاتها الوفيرة فهي غير قابلة للحظر وان الشعب الايراني سيتخطي الحظر المفروض من جانب الأعداء معتمدا علي امكانياته المحلية.

واضاف جهانغيري اليوم الثلاثاء خلال مراسم افتتاح مشروع انتاج الصلب في منطقة بردسير التابعة لمحافظة كرمان (جنوب شرق) علي اعتاب الذكري الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية: أضاف انه من أجل إحباط مفعول الحظر، يجب علينا ان نسير في طريق التنمية وان نتحلي بالاعتماد علي الذات وعدم استصغار انفسنا لان ايران بلد كبير ذو امكانيات هائلة.
واشار الي ان الحكومة تعرف مشاكل الناس جيدا وقد وضعت الخطط اللازمة للتغلب عليها وتنمية البلاد والارتقاء بالاوضاع الاقتصادية من التصدير والاستيراد وكل مايهم شؤون المواطنين.
وفيما أشار الي الميزات الصبيعية وغير الطبيعة لايران والتي تعتبر العامل الاساسي لتنمية البلاد، قال جهانغيري ان ايران تحتل المركز الاول عالميا بالنسبة لاحتياطي النفط والغاز وهي كذلك تمتلك موارد بشرية وكوادر كفوءة في جميع المجالات الصناعية والهندسية.
واضاف جهانغيري ان ايران احتلت في العام 2018 المركز العاشر عالميا في انتاج الصلب؛ كما انها تقف حاليا علي المركز الثاني في انتاج الصلب علي شكل الحديد الاسفنجي وتعد ضمن الدول القلائل التي باستطاعتها انتاج محطات لتوليد الكهرباء وكذلك انشاء السدود.
واعتبر جهانغيري البرنامج النووي الايراني بأنه كان ذريعة لفرض الحظر عليها وقال ان امريكا وخلال الاربعين عاما الماضية تشبثت بكافة الذرائع ضد الجمهورية الاسلامية وانهم لو أمعنوا النظر لعرفوا ان الحرب الاقتصادية غير مؤثرة حيث ان مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي ومنذ العام 2012 بدأ يفرض حظرا قاسيا ضد إيران.
وأكد النائب الأول لرئيس الجمهورية، ان امريكا لن تستطيع تحقيق اهدافها ما دام الشعب الإيراني متواجد علي الساحة .
وقال ايضا ان رسالة يوم 22 من بهمن وهو يوم انتصار الثورة الاسلامية هي ان الايرانيين سيحتفلون بهذا اليوم كي يرسموا آفاق جيدة للبلاد مبينين مكانتها ثقافيا و اقتصاديا و سياسيا.
انتهي**م م/أ م د