إحیاء ذكري مؤسس دولة باكستان فی مدینة مشهد المقدسة

مشهد/22 كانون الثانی/ینایر/إرنا – أقیمت الیوم الثلاثاء مراسم إحیاء ذكري مؤسس دولة باكستان 'محمد علی جناح' فی كلیة الآداب لجامعة فردوسی بمدینة مشهد المقدسة (شرق) وذلك بحضور السفیرة الباكستانیة لدي ایران السیدة 'رفعت مسعود'.

وفی كلمة لها بالمناسبة، اشارت السفیرة الباكستانیة الي أن محمد علی جناح، كان قد أسس بلد باكستان باسم الاسلام؛ مضیفة أن مؤسس باكستان كان یدرك الاسلام ویرغب فی مواكبة الحداثة متأسیا بنهج 'اقبال لاهوری'.
وتابعت : إن محمد علی جناح انضم أثناء فترة الدراسة فی لندن إلي صفوف المناضلین ضد الاستعمار البریطانی فی الهند وحتي عام 1937 لم یرغب فی انفصال المسلمین عن الهندوس ودولة الهند.
وتطرقت السیدة رفعت مسعود ألي الإمكانیات المتوفرة فی جامعة فردوسی بما فی ذلك قسم تعلیم اللغات الاجنبیة؛ مشیدة بهذه البرامج، ومؤكدة أن اللغة والثقافة تسهم فی تعزیز العلاقات بین الدول والشعوب حیث یجب علي الجامعات الباكستانیة أیضا القیام بمثل هذه المبادرة.
واقترحت السفیرة الباكستانیة فی طهران، إقامة مؤتمر تحت عنوان 'محمد اقبال لاهوری وفردوسی'؛ مبینة ان أشعار فردوسی ایضا كما هو الحال بالنسبة لاشعار اقبال لاهوری تحمل فی طیاتها رسائل محبة وصداقة لجمیع المسلمین.
الي ذلك، قال المدیر العام للثقافة والارشاد الإسلامی فی مدینة خراسان الرضویة 'جعفر مروارید' : إن شعار محمد علی جناح فی تأسیس باكستان كان توظیف الإسلام والشریعة الإسلامیة لكن الإسلام الذی سعي إلیه كان إسلامًا قویًا وفاعلًا وذات هویة راسخة، ودینا یرسم حدودا فكریة وجغرافیة واحدة لجمیع المسلمین.
واكد أن مدینة مشهد المقدسة مستعدة أیضا للحوار بین الثقافات ویمكنها استضافة العلاقات الثقافیة.
انتهی**ح ح/ ح ع**