سفیر سویسرا فی طهران : نبذل جهدنا لاعداد قناة مالیة مستقلة مع ایران

طهران / 22 كانون الثانی / ینایر / ارنا – قال سفیر سویسرا فی طهران 'ماركوس لایتنر' : نحن بصدد تفعیل آلیة مالیة مستقلة مع ایران؛ مضیفا انه رغم عدم عضویة سویسرا فی الاتحاد الاوروبی لكنها تتابع بصورة جادة موضوع تنفیذ الآلیة المالیة الخاصة.

جاءت تصریحات السفیر السویسری الیوم الثلاثاء فی لقائه رئیس مركز دراسات مجلس الشوري الاسلامی، رئیس فریق العلاقات البرلمانیة بین ایران واوروبا 'كاظم جلالی'.
وفیما اشار الي مساعی اوروبا للحفاظ علي الاتفاق النووی؛ اكد لایتنر ان بلاده وفضلا عن الآلیة المالیة الخاصة (SPV)، تعمل علي تفعیل قناة مالیة مستقلة مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
وتابع قائلا : نحن نعتقد بان الاتفاق النووی وثیقة ومعاهدة دولیة ینبغی تنفیذها بشكل تام.
الي ذلك، نوّه جلالی بتاریخ التعاون بین ایران وسویسرا؛ واصفا مجالات العلاقات الثنائیة بانها واسعة، ومؤكدا علي النهوض بمستوي هذه العلاقات.
ونوّه رئیس مركز الدراسات فی البرلمان بدور المباحثات الدبلوماسیة بین ایران وسویسرا فی سیاق تنمیة العلاقات بین البلدین ومع الدول الاوروبیة.
كما اشار جلالی الي تاكید الوكالة الدولیة للطاقة الذریة، فی 12 تقریرا صدر عنها، علي التزام ایران بكافة تعهداتها فی اطار الاتفاق النووی، وان (طهران) برهنت مصداقیتها فی هذا الخصوص.
وتابع، ان الرأی العام لدي الشعب الایرانی العظیم یتساءل علي الدوام بشان اسباب تقصیر الاطراف الاخري فی تنفیذ تعهداتهم وذلك رغم التزام الجمهوریة الاسلامیة بما تعهدت به فی هذا الاطار.
واكد المسؤول البرلمانی الایرانی علي ان الولایات المتحدة الامریكیة انتهكت كافة القوانین والتعهدات الدولیة عبر انسحابها من الاتفاق النووی؛ مردفا ان المجتمع الدولی ینبغی علیه مقاضاة الولایات المتحدة علي نقضها المعاهدات الدولیة.
كما انتقد جلالی الاجراءات الاوروبیة حول دعم الاتفاق النووی؛ مصرحا ان دول اوروبا ولاسیما الاطراف الموقعة علي الاتفاق النووی مطالبة باتخاذ خطوة عملیة والتحلی بارادة جادة لصون هذا الاتفاق.
انتهي ** ح ع