العلاقات التجارية بين إيران وأوروبا يجب ان تشمل كل نتائج الاتفاق النووي

طهران/ 26 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - أشار المشرف علي منظمة تنمية التجارة في إيران، إلي أن سويسرا والاتحاد الأوروبي قد أعلنا عن قناة مالية خاصة للأغراض الإنسانية مثل الأدوية، قائلاً: بما أن إيران لم تنتهك التزاماتها، فإننا نتوقع ان تشمل القنوات المالية، كل ما تم الاتفاق عليه في الاتفاق النووي.

واضاف 'محمدرضا مودودي' في مؤتمر صحفي: في اجتماع عقد الاسبوع الماضي مع السفير السويسري في طهران أعلنا بأن القنوات المالية يجب ألا تقتصر علي القطاعات الإنسانية فقط.
وأشار إلي أن أوروبا تحاول إطلاق قناة مالية خاصة مع إيران في أقرب وقت ممكن، وقال: نعتقد أن ضغوط أمريكا علي أوروبا تشكل تهديدا كبيرا لأوروبا، وإذا نجحت الولايات المتحدة في تحقيق مصالحها الخاصة، فيجب علي الأوروبيين أن يشهدوا حادثا غير جيد للتجارة العالمية.
وصرح بان إيران لم توقع الاتفاق النووي مع بلد واحد، وانه لايتعين تدمير الاتفاق بانسحاب هذا البلد؛ موضحا بان الاتفاق النووي وع مع ستة بلدان، واحدة منها كانت الولايات المتحدة.
وأكد علي ان إيران لم تعتمد علي الكثير من هذه المؤسسات والقنوات الوسيطة في السابق وعليها الا تعتمد عليها الان، ونعتقد بضرورة استخدام قدراتنا، لأننا كنا في مثل هذه الحالة لمدة 40 عاما، واذا اردنا الاعتماد علي هذه الأقاويل فاننا سنتضرر أكثر من أي وقت مضي .
انتهي** 2344