الثورة الإسلامية أنهت هيمنة الغرب في إيران

موسكو/ 26 كانون الثاني/ يناير/ ارنا - يعتقد مساعد رئيس أكاديمية العلوم في جمهورية تتارستان الروسية، أن الثورة الإسلامية في إيران انهت منذ أربعين عاماً الهيمنة الغربية علي المنطقة وحولت إيران إلي دولة مستقلة.

وقال 'فاديم خومينكو' في حديث لمراسل إرنا اليوم السبت: إن أمريكا، ورغم ترأسها المعسكر الغربي، لم تعد قادرة علي مواصلة سياساتها وخططها الأحادية في المنطقة بوجود إيران.
وأضاف أنه وفي ظل هذه الظروف، اضطرت الولايات المتحدة الي تغيير تكتيكاتها في بعض الأحيان.
وأشار الأستاذ في جامعة روسيا، إلي خطة الولايات المتحدة للانسحاب من سوريا، وقال إن الانسحاب من سوريا هو تغيير في تكتيكات الولايات المتحدة، لأن الوضع في هذا البلد يتعارض مع إرادتهم والوضع يزداد هدوءا كل يوم في سوريا.
وصرح خومنكو، بإن القوات التي تدفقت من الغرب من أجل الإطاحة بالحكومة السورية هُزمت، لأن الأصدقاء الشرعيين للحكومة السورية (إيران وروسيا) وقفوا إلي جانب هذا البلد.
ويري مساعد أكاديمية العلوم في تتارستان، أنه خلال العقود الأربعة الماضية، أصبحت إيران دولة قوية تعتمد علي قدراتها الدفاعية، في حين لم تتوقع دول الخليج الفارسي والولايات المتحدة وحلفاؤها مواجهة مثل هذا الموقف.
وأضاف البروفيسور في جامعة روسيا، أن إيران أصبحت أكثر قدرة في العديد من المجالات، لا سيما في المجالات العسكرية والتكنولوجيا والاقتصاد والطاقة و البتروكيماويات وأصبحت لاعبا مهما في العديد من المجالات.
و مضي خومينكو ليقول: أمريكا، رغم رغبتها واستيائها من الوضع، اضطرت أخيراً إلي التعامل مع سياسات إيران في المنطقة.
وأضاف أن القوة الإيرانية اليوم ترجع إلي الثورة التي حدثت قبل أربعة عقود، ومصدر لعدم اعتماد طهران علي الدول الأخري.
وتابع خومينكو: لقد فشلت جميع الجهود الغربية حتي الآن في تغيير الوضع في إيران، لذلك نري أن النهج الأوروبي والأمريكي تجاه إيران يبتعدان عن بعضهما البعض.
انتهي** 2344