وضع اللمسات الاخیرة علي التاشیرات السیاحیة الجماعیة بین إیران وروسیا

مسكو/27 كانون الثانی/ینایر/إرنا - أعلن السفیر الإیرانی لدي روسیا 'مهدی سنایی'ن عن اعداد الإجراءات المناسبة من اجل تنفیذ مذكرة التفاهم حول تسهیل التأشیرات الجماعیة بین إیران وروسیا؛ مضیفا أنه سیتم التوقیع علی هذه الوثیقة خلال زیارة الوفد الروسی إلي طهران.

وأفاد مراسل 'إرنا' فی مسكو ان السفیر الایرانی وفی تصریح لقناة RBK الروسیة، أكد سنائی أن الوثیقة الخاصة بتیسیر إصدار التأشیرات للرعایا الإیرانیین والروس وقعت خلال العام 2015، فیما تم التوقیع علي مذكرة تفاهم حول إلغاء التأشیرات بین البلدین عقب زیارة رئیس الجمهوریة حجة الاسلام حسن روحانی لروسیا فی عام 2017.
وتابع السفیر الایرانی، أن هذه المذكرة سیتم تنفیذها بعد التوقیع علي الوثائق ذات الصلة من قبل الجهات السیاحیة الایرانیة والروسیة.
وفی معرض رده علي سوال حول سبل الجمهوریة الاسلامیة لمواجهة الحظر الأمریكی، صرح سنایی أن الحظر الأمریكی لیس قضیة حدیثة لأن ایران وعلي مدي أربعة عقود تجرب ظروف الحظر وهی تتعایش معها.
واكد أن الجمهوریة الاسلامیة واصلت تقدمها وتطورها منذ الثورة الاسلامیة حیث تصبح فی كل یوم أكثر قوة من ذی قبل.
وتابع السفیر الایرانی فی مسكو : لقد تم فی هذا السیاق إعداد مشروع 'الاقتصاد المقاوم' بهدف التركیز علي الموارد الوطنیة والقدرات المحلیة، وذلك إلي جانب أن طهران تولی اهتماما خاصا للأسواق الإقلیمیة والدولیة لتصدیر منتجاتها.
وردا علي سؤال القناة الروسیة بأن 'هل ایران تستطیع أن تشارك تجاربها علي 40 عاما فی مواجهة الحظر الأمریكی مع الدول الأخري؟'، قال سنائی : نحن اكتسبنا الكثیر من الخبرات فی هذا الصدد ونعلم أن تجاربنا ملفتة للروس، وحتي فی المباحثات التی جرت بین الجانبین قمنا بمناقشة هذا الموضوع.
وردا علي سوال اخر حول الحظر الأمریكی ضد ایران وروسیا ومدي تاثیره فی تعزیز العلاقات بین البلدین، قال السفیر الایرانی فی موسكو، 'لقد حاولنا اغتنام هذه الفرصة'؛ مبینا انه تم فی ظل هذه الظروف التوقیع علي مذكرة تفاهم للتعاون النووی بین طهران ومسكو.
وتابع، أن الحظر الحالی هو قرار أحادی الجانب وغیر مدعوم من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اذن فهو یختلف عن الحظر السابق ومجرد قرار تم اتخاذه من قبل بعض الدول.
واضاف سنائی : علي هذا الاساس اتیحت المزید من الفرص لدول المنطقة بما فیها ایران وروسیا لتعزیز التعاون الثنائی وتقلیص الاستناد علي قرارات الدول عبر الاقلیمیة.
وردا علي سؤال حول الخطوات التی اتخذتها إیران لتنفیذ مشروع ممر الشمال - الجنوب، اكد السفیر سنائی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تتمتع بقدرات ضخمة فی مجال الترانزیت؛ مبینا أن ممر الشمال – الجنوب یمتد من سان بطرسبرج وشمال وجنوب القوقاز وجمهوریة أذربیجان ویمرّ علي الخلیج الفارسی وبحر عمان وصولا إلي الهند.
وتابع ، أنه سیتم بناء حوالی 160 كم من الطرق السككیة بین مدینة رشت (شمال ایران) وأستارا لإكمال هذا المشروع.
انتهي**ح ح/ ح ع**