الاعداء یسعون للمساس بایران الاسلامیة بمختلف الدسائس والمؤامرات

قم / 27 كانون الثانی / ینایر /ارنا- اكد المرجع الدینی آیة الله حسین نوری همدانی بان الجمهوریة الاسلامیة الیوم فی ذروة الفخر والعزة، لافتا الي ان العداء یسعون للمساس بها بالكثیر من المؤامرات والدسائس.

وخلال استقباله الیوم الاحد ممثل الولی الفقیه فی شؤون الحج والزیارة حجة الاسلام علی قاضی عسكر ورئیس منظمة الحج والزیارة الایرانیة علی رضا رشیدیان، قال آیة الله نوری همدانی، ان هنالك مشاكل فی سفر الحج حیث ینبغی العمل علي حلها بادارة مبدئیة وارادة راسخة.
واضاف، انه فی ضوء الهجمة الفكریة والثقافیة لاعداء الاسلام والثورة خاصة تیار الوهابیة فانه ینبغی ان نكون یقظین وحذرین جدا فی مسالة ادارة الحج.
واشار الي تعقیدات عالم الیوم ولفت الي الادارة الاجتماعیة فی المراسم العبادیة مثل صلاة الجمعة والجماعة والحج وقال، انه علینا العمل دوما لكی نُظهر للجمیع عزة وشموخ مدرسة اهل البیت (ع) والثورة الاسلامیة.
واكد بان الجمهوریة الاسلامیة الیوم فی ذروة العزة والفخر مضیفا القول، ان الاعداء یحیكون الكثیر من الدسائس والمؤامرات بمختلف الابعاد للمساس بایران الاسلامیة.
واشار الي معارضة السلطات السعودیة لاقامة مراسم دعاء 'كمیل' بین الحرم النبوی ومقبرة البقیع قائلا، ان الادعیة تحظي علي الدوام بمعان سامیة فی مواجهة الظلم والاستكبار وهو الامر الذی یشعر الاعداء منه بالاستیاء.
انتهي ** 2342