إیران حالت دون تمریر سیاسات أمریكا السلطویة فی المنطقة

موسكو/29 كانون الثانی/ینایر/إرنا – أكد أكادیمی روسی مختص بقضایا الشرق الأوسط فی جامعة ولایة سانت بطرسبرغ 'الكساندر سوتنیجنكو' إن مساومة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة مع الولایات المتحدة أمر خیالی وذلك لأن الثورة الاسلامیة حالت دون تحقیق مصالح واشنطن السلطویة فی المنطقة.

وفی تصریح لمراسل 'ارنا' فی موسكو، اضاف سوتنیجنكو أن مسؤولی البیت الأبیض بمن فیهم الدیموقراطیون أو الجمهوریون یسعون فی السیطرة علي الشرق الأوسط من اجل نهب موارده الضخمة لصالح الولایات المتحدة.
وتابع أن السیاسة الخارجیة الایرانیة تستند الي الاستقلال عن الدول الأخري والتی تشكل هذه الحقیقة فی حد ذاتها عقبة أمام تمریر السیاسات السلطویة الأمریكیة فی الشرق الأوسط.
واوضح هذا الاستاد الجامعی أن إیران باتت ملتزمة علي مدي أربعة عقود بمبدأ الاستقلال المستمد من الثورة الإسلامیة؛ مبینا أن الشعب الایرانی واقف دوما إلي جانب الحكومة حیث أدي هذا التضامن بین الحكومة والشعب الي عرقلة مسار أمیركا لتنفیذ مخططاتها المناهضة لإیران.
وفی معرض اشارته إلي انجازات الثورة الاسلامیة، قال سوتنیجنكو إن أهم إنجاز الثورة الاسلامیة فی ایران هو تحقیق الاكتفاء الذاتی فی مختلف القطاعات والتقدم العلمی؛ مضیفا أن إیران وفی الوقت الراهن تعد الدولة الوحیدة فی الشرق الأوسط التی قامت بإنشاء محطة لتولید الكهرباء من الطاقة النوویة وهی تتطلع إلي إنشاء مزید من هذه المحطات بمشاركة روسیا.
واوضح استاذ جامعة سانت بطرسبرغ أن ایران أطلقت أیضا العدید من الصواریخ والأقمار الصناعیة فیما لم یحرز أی بلد فی الشرق الأوسط تقدما كأیران فی مجال علوم الفضاء.
واعتبر هذا الأستاذ الجامعی تجهیز القوات المسلحة الإیرانیة بأسلحة متطورة محلیة الصنع بأنه إنجاز قیم لم یكن یتوقعه أی شخص قبل 40 عاما.
انتهی**ح ح/أ م د