تدشين أول خط ملاحة بحرية بين ميناء جابهار الإيراني والهند

طهران/29 كانون الثاني/يناير/ ارنا -افادت وكالة اسبوتنيك الروسية انه تم تدشين اول خط ملاحة بحرية بين ميناء جابهار الايراني وموانيء الهند الاحد الماضي.

وتعتزم الهند زيادة ارسال شحناتها من موانيء بومباي، كاندلا وموندرا الي ميناء جابهار ( جنوب شرق ايران ) بهدف بدء التجارة من هذا الميناء .
وأعلن مدير عام الموانئ والملاحة البحرية في محافظة سيستان وبلوجستان الإيرانية، بهروز آقائي، أنه 'لأول مرة وفي ظل الحظر تم تدشين خط الملاحة البحرية بين ميناء جابهار الايراني وميناء مومباي الهندي.
وأكد المسؤول أنه 'بعد رسو أول سفينة في ميناء الشهيد بهشتي في جابهار، قادمة من الهند، بدأ عمل خط الملاحة البحرية، وستعبر السفن كل أسبوعين هذا الخط من مومباي وصولا إلي جابهار'.
ويعد ميناء مومباي من أهم الموانئ في الهند، وقد بدأت كلا من طهران ونيودلهي تعاونا في مجال الملاحة البحرية في الشهور الماضية. ويوجد بين البلدين تعاون تجاري بلغت قيمته 14 مليار دولار في نهاية عام 2017.
جدير بالذكر أن مشروع تطوير ميناء جابهار يعد أحد أكبر مشاريع التعاون الاقتصادي الثنائي بين إيران والهند. ومن المفترض أن يفتح تنفيذه طريقا جديدا وأكثر كفاءة لنقل البضائع من آسيا إلي أوروبا.
وتم التوصل إلي اتفاق حول التطوير المشترك للميناء منذ 15 عامًا، لكن تنفيذ المشروع تأخر باستمرار بسبب الحظر المفروض علي طهران.
ومن المقرر أن يسمح ممر النقل بتوريد البضائع الهندية إلي أفغانستان، متجاوزا باكستان، التي مازالت علاقاتها بالهند متوترة.
وفي المقابل، ستعيد أفغانستان توجيه جزء من بضائعها إلي الهند عن طريق إيران، دون استخدام ميناء كراتشي الباكستاني.
انتهي** 1453 ** 1837