٢٩‏/٠١‏/٢٠١٩ ٥:٠٧ م
رمز الخبر: 83188741
٠ Persons
اللواء باقري : ايران اليوم اكثر بلدان المنطقة استقراراً

طهران / 29 كانون الثاني / يناير / ارنا – قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة 'اللواء محمد باقري'، ان 'ايران الاسلامية اصبحت ببركة دماء الشهداء وشجاعة وتفاني المضحين ومعاقي الحرب وتوجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية، اصبحت اليوم اكثر بلدان المنطقة أمنا واستقراراً.

وفي تصريح له اليوم الثلاثاء، اكد اللواء باقري ان الجيوش الامريكية التي تأسست بتمويل ودعم سعودي واماراتي وصهيوني تكبدت الهزائم الواحد تلو الآخر في مواجهة شبابنا المضحين.
واردف : لولا التضحيات الملحمية في الدفاع عن المراقد المقدسة لأهل البيت (عليهم السلام)، والتي سطّرها شباب الجمهورية الاسلامية الايرانية تحت رعاية اللواء قاسم سليماني، لكانت هذه المراكز المقدسة قد تعرضت للاساءة؛ لكن هؤلاء الشباب استطاعوا بوعيهم ان يمنعوا المساس بها ويسجّلوا المفاخر باسم الشعب الايراني العظيم.
واشار رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة، الي انه في ضوء التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق، استطاع هذا البلد ان يدحر المعتدين من اراضيه.
وشدد اللواء باقري، قائلا 'الاعداء يعلمون جيدا انهم سيلقون ردودا قاصمة اذا ما اضمروا المساس او تهديد الجمهورية الاسلامية الايرانية'.
واكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة، ان المكانة الشامخة التي تتّميز بها عوائل شهداء ومضحي ومعاقي فترة الدفاع المقدس في البلاد اليوم، وذلك بعد مرور 30 عاما علي ختام الحرب المفروضة (من جانب نظام صدام البائد ضد ايران)، تشكل مؤشرا علي احقية مواقف الشعب الايراني واختياره الصحيح لنهج الدفاع عن الثورة الاسلامية الذي رسمه الامام الراحل (رض).
كما نوّه اللواء باقري بمقاومة الشعب الايراني علي مدي العقود الاربعة الماضية، رغم كافة العقبات والحظر والاغتيالات والحرب والضغوط السياسية والاقتصادية التي مرّ بها؛ مؤكدا ان الشعب الايراني الصامد استطاع من خلال وحدته وانسجامه ان يواجه خلال هذه الفترة كافة المؤامرات التي تعرض لها من جانب الغرب والشرق.
انتهي ** ح ع