جزيرة «بو موسي» هي القلب النابض لايران الاسلامية

طهران/30 كانون الثاني/يناير/ارنا- قال القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري اليوم الاربعاء: إنّ جزيرة بوموسي هي القلب النابض لايران الاسلامية ومبلغاً الأعداء بأنّ هذه الجزر جزء لايتجزأ من ايران الاسلامية يدافع مقاتلونا ومناضلونا عن كل شبر منها كدفاعهم عن أعراضهم.

ونقلاً عن موقع «سباه نيوز» وصل اللواء جعفري اليوم الاربعاء جزيرة بوموسي (جنوبي ايران) رافقه في الزيارة وفد رفيع المستوي من مركز قيادة الحرس و قائد القوة البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية الإدميرال عليرضا تنكسيري.
وجاءت الزيارة بهدف دراسة الحالة الراهنة لمنطقة «النازعات» والإطلاع عن كثب علي مدي جهوزية الوحدات المتمَوضعة والمرابطة في الجزيرة والتحصينات والمواقع والأجهزة الدفاعية فيها.
و وصف اللواء جعفري جزيرة بوموسي بأنها القلب النابض لايران الاسلامية قائلاً: إنّ النفسية والبواعث التي تحلّت بها نفوس المقاتلين والقوات التعبوية خلال فترة الدفاع المقدس (ثماني سنوات من الحرب العراقية المفروضة علي ايران) مازالت هي السائدة علي مدافعي البلاد المرابطين في جزيرة بوموسي علي أعتاب العقد الخامس من الثورة الاسلامية، فضلاً عن تمتعهم بالصمود والتضحية التي لايمكن وصفها بسهولة.
وصرّح اللواء جعفري بأنّ البلاد تواصل تعزيز قوتها وجهوزيتها الدفاعية ورصدها المعلوماتي الإستخباري الدقيق والشامل في منطقة «النازعات» وخاصة في جزيرة بوموسي.
وخاطب الأعداء: ليعلم الجميع بأنّ هذه الجزر هي جزء لايتجزأ من ايران الاسلامية، يدافع المقاتلون عن كل شبر منها كدفاعهم عن أعراضهم.
و عبّر القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية عن قناعته بفشل الإجراءات التي تقوم بها دول خارجة عن المنطقة تهدف من خلالها الي إثارة الدول الجارة لايران ضدها وقال: إنّ الحكومات والشعوب في دول الجوار الصديقة باتت تعرف جيداً أنّ الجمهورية الاسلامية الايرانية شقيقة ورفيقة حقيقية وميدانية لها.
وأردف أنّ أمن مضيق هرمز في مياه الخليج الفارسي رهنٌ بدول المنطقة نفسها، مشيراً الي الدور الايراني الهام والمصيري في ذلك.
انتهي** ع ج** 1837