محلل سياسي أذربيجاني : مؤتمر وارسو مغامرة امريكا الجديدة بعد هزائمها في المنطقة

باكو/30 كانون الثاني/يناير/إرنا- قال المحلل والخبير السياسي في جمهورية أذربيجان 'عاكف حيدرلي'، انه بعد فشل مشروع 'الشرق الاوسط الكبير' الامريكي في سوريا والذي كان الهدف منه ايران، فان الولايات المتحدة تسعي لمغامرة وتحركات تخريبية جديدة من خلال مؤتمر 'وارسو'.

واضاف 'حيدرلي' اليوم الاربعاء في حوار مع مراسل 'ارنا'؛ ان اجتماع وارسو مصيره الفشل كما فشلت امريكا سابقا في جميع اجراءاتها العدائية ضد ايران حيث قامت ومنذ انتصار الثورة الاسلامية بالعديد من هذه الاجراءات المماثلة والتي جميعها بائت بالفشل.
وبيّن الخبير السياسي الاذربيجاني، انه خلافا للمؤامرات الامريكية فان مكانة ايران تعززت اقليما ودوليا .
وتابع : ايران وبالتعاون مع عدد من دول المنطقة تمكنت من افشال مشروع امريكا (الشرق الاوسط الكبير) في سوريا، كما شاهد العالم احباط المؤامرات الامريكية في العراق، حيث اُرغمت علي اخراج قواتها من هذا البلد.
وفي جانب اخر من تصريحاته، نوه حيدرلي الي عدم حسم مشاركة الدول الامريكية في مؤتمر وارسو؛ مؤكدا ان هكذا تحركات من جانب الولايات المتحدة الامريكية لن تخدم السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط وانما تزيد من التوترات الاقليمية.
انتهي**م م/ ح ع **