مشهد المقدسة تستضيف مؤتمر الإمام الرضا(ع) وحوار الأديان الدولي

مشهد/ 30 كانون الثاني/ يناير/ ارنا- استضافت اليوم الأربعاء مدينة مشهد المقدسة (شمال شرق) مؤتمر الإمام الرضا (عليه السلام) وحوار الأديان الدولي في نسخته الأولي وبحضور شخصيات بارزة للأديان السماوية وذلك علي اعتاب الذكري الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية.

وقال المسؤول التنفيذي للمؤتمر حجة الاسلام 'حجت غنابادي' إن الإمام الرضا (ع) كان مؤسسا للحوار بين الأديان وكانت مناقشاته العلمية دوما مركز انتباه العلماء والمفكرين علي مدي التاريخ، ولذلك فإن سدانة مرقد الامام الرضا (ع) ولا سيما خلال السنوات الأخيرة بذلت جهودا حثيثة في سبيل إرساء علاقات مناسبة وبناءة مع النخب ورجال الدين علي الصعيد العالمي وقد جاء هذا الإجراء بالتأسي من سيرة الامام الرضا (ع) وبناء علي توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية في مجال الثقافة، وتأتي استضافة مشهد لهذا المؤتمر أيضا في الإطار ذاته.
وتابع غنابادي أن المؤتمر بدأ اليوم الأربعاء وسيختتم أعماله غدا بحضور شخصيات دينية إسلامية ومسيحية ويهودية وزرادشتية وصابئية بارزة من جميع أنحاء العالم، كما يأتي هذا المؤتمر في إطار ستة محاور رئيسية بما تشمل محورية الله سبحانه وتعالي في الأديان، والعقلانية والدين، والمودة والعدالة، والحياة المسالمة في ظل الأديان، والتربية الدينية وتحديات العصر الحديث، وكذلك حقوق الإنسان في الديانات السماوية.
وقال غنابادي إنه تم عقد ثمانية اجتماعات تمهيدية في هذا الصدد حيث تم عقد اربعة منها في كل من الهند ولبنان وإندونيسيا وماليزيا وأربعة في قم وطهران وإصفهان (وسط) وأرومية (شمال غرب).
وأضاف أن الامانة العامة للمؤتمر استلمت حتي الآن ما يزيد عن 200 مقالة وملخص مقالة تم إرسالها من قبل أتباع الديانات الزرادشتية والصابئة واليهودية والمسيحية والمسلمين الشيعة والسنة من إيران والجزائر وباكستان وإندونيسيا والفلبين ولبنان والهند وماليزيا وكينيا وجنوب افريقيا والعراق وسوريا.
انتهي**ح ح/أ م د