الإنجازات الدفاعية الإيرانية عنصر ردع وإحباط للعدو

طهران/30 كانون الثاني/يناير/إرنا – أكد المساعد التنسيقي لقوي الأمن الداخلي العميد 'محمد علي نوري نجاد' إن جميع المنتجات الدفاعية محلية الصنع التي تم عرضها في معرض 'الإقتدار 40' لم تكن تمتلكها إيران في الماضي، لكننا اليوم تمكننا من تحقيق كافة هذه الانجازات التي تعد عنصر ردع وإحباط للعدو.

وفي تصريح لمراسل ارنا علي هامش معرض الانجازات الدفاعية في طهران اليوم الاربعاء، أضاف نوري نجاد أن هذا المعرض يتيح فرصة للمقارنة بين الماضي والحاضر، بين ما كنا عليه في فترة ما قبل الثورة الاسلامية وما حققناه في الوقت الراهن من انجازات وقدرات شتي.
ونوه إلي بيانات سماحة قائد الثورة الاسلامية فيما يتعلق بالانتباه والالتفات الي داخل البلاد؛ مضيفا أن القوات المسلحة وضعت هذه القضية نصب أعينها ولهذا تمكنت من تحقيق تقدم ملحوظ في مجال الانجازات الدفاعية .
ولفت المساعد التنسيقي لقوي الأمن الداخلي إلي جزء من إنجازات هذه القوي في قطاع الخدمات؛ موضحا: لقد تمكننا في الحقبة الجديدة من تقليص فترة تقديم الخدمات والحد من الخسائر بالارواح، وتابع أن هذه الانجازات انما تدل علي النجاح المستمر مع وجود دافع وطني للقيام بالمهام التي تصب في صالح البلاد.
وفي معرض إشارته إلي انواع الصواريخ المتقدمة التي تم عرضها في المعرض قال نوري نجاد إن الدول السلطوية لن تسمح أبدا للدول التابعة لها بانتاج هكذا انجازات دفاعية.
انتهي**ح ح/أ م د