قاضي عسكر: لا يحق لأي سلطة في العالم التدخل في شؤون ايران الداخلية

طهران/31 كانون الثاني/يناير/إرنا – أكد ممثل الولي الفقية لشؤون الحج، حجة الاسلام 'سيد علي قاضي عسكر' إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي الدولة الأكثر إستقلالا بالعالم ولا يمكن لأي سلطة التدخل في شؤونها الداخلية.

وخلال اجتماع له أمس الأربعاء مع اساتذة وأكاديميين من 21 دولة في العالم، أضاف حجة الاسلام قاضي عسكر أن التقدم الذي أحرزته الجمهورية الإسلامية علي مدي العقود الأربعة الماضية من أجل التخلص من الاتكالية علي الأجانب، ملحوظ للغاية.
وتابع أن مفجر الثورة الاسلامية وقف بكل إقتدار وشجاعة أمام قوات النظام الطاغوتي المقبور المددجة بالسلاح متوكلا علي الباري تعالي ومعتمدا علي نفوذه المعنوي بين الشعب الايراني آنذاك ليحول دون دخول المستعمرين في البلاد.
وأوضح ممثل الولي الفقية لشؤون الحج أن إجراء الانتخابات والصحافة والإعلام الحر وتحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج القمح والعديد من المنتجات الزراعية والصناعية الأخري وتحقيق التكنولوجيا النووية تعد أمثلة بارزة عن إنجازات البلاد وتقدمها بعد الثورة الاسلامية.
وقال في سياق آخر إن طبيعة برنامجنا النووي سلمية وأن الجمهورية الإسلامية تعتقد ان إنتاج أسلحة الدمار الشامل حرام شرعا؛ وأردف أن الولايات المتحدة تشعر في الوقت الراهن بأن إيران أصبحت أكثر قوة في المنطقة ولذلك تسعي وراء الحيلولة دون تقدمها عن طريق فرض مختلف أنواع الحظر.
واعتبر قاضي عسكر اتهام إيران بحماية الإرهاب بأنه أكذوبة كبري؛ موضحا أن صناعة الصواريخ الإيرانية لها أهداف دفاعية ولا تنوي طهران الهجوم علي أي بلد في العالم.
انتهي**ح ح/أ م د