ايمان الشعب الراسخ بالاسلام سر ديمومة الثورة الاسلامية

بندرعباس / 31 كانون الثاني / يناير /ارنا- اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري، ان مناهضة الظلم والطموح للحرية ومقارعة الاستكبار والصمود والايمان الراسخ للشعب بالاسلام المحمدي الاصيل هي السر في بقاء وديمومة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفي كلمة القاها مساء الاربعاء في حشد من اهالي مدينة رودان التابعة لمحافظة هرمزكان جنوب ايران، بيّن اللواء جعفري ان اعداء ومناوئي الثورة والبلاد لم يالوا جهدا طوال الاربعين عاما الماضية عن بذل اي مسعي ومؤامرة ومخطط لضرب الجمهورية الاسلامية واضاف، ان المقاومة والصمود والايمان الراسخ للشعب بالاسلام والقرآن قد ادي الي صون الثورة والبلاد من جميع الاضرار والمؤامرات.
واضاف، ان دعم الشعب للثورة والدولة وولاية الفقيه ادي الي ان يتلقي اعداء ومناوئي ايران الاسلامية دوما صفعة قوية من الشعب واحباط مؤامراتهم ومخططاتهم.
وقال اللواء جعفري، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وعلي مدي الاعوام الاربعين الماضية قد تخطت العديد من التهديدات وهي في ضوء الاضطرابات الامنية الموجودة في المنطقة تعد جزيرة استقرار بفضل صمود وايمان شعبها الراسخ بالاسلام.
واشار الي التهديدات القائمة امام الثورة والبلاد قائلا، ان الاعداء الذين هزموا في ساحة الحرب العسكرية قد راوا الحرب الناعمة طريقا لمواجهة الثورة لانهم ادركوا بان ديمومة الثورة والجمهورية الاسلامية متعلقة بالايمان الراسخ للشعب بالاسلام المحمدي الاصيل والقرآن وولاية الفقيه لذا فقد وضعوا الحرب الناعمة في جدول اعمالهم.
انتهي ** 2342