محلل سياسي عراقي: مؤتمر 'واسو' قد ينجح في تنظيمه لكنه سيفشل في نتائجه

بغداد/31 كانون الثاني/يناير/ارنا-أكد المحلل الامني والسياسي العراقي فاضل ابو رغيف، ان مؤتمر 'واسو' قد ينجح في تنظيمه لكنه سيفشل في نتائجه، وما سيتوصل له من قرارات يكون الهدف منها النيل من الشعب الايراني، ومثل هذه المؤتمرات تعقد لتزيد المشهد تعقيدا وادخال المنطقة في احتقان جديد.

وقال ابو رغيف في حوار خاص مع وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا)، ان 'مؤتمر وارسو هو علي شاكلة المؤتمرات التي تعقد لاستهداف الجمهورية الاسلامية ومثل هذه المؤتمرات تعقد لتزيد المشهد تعقيدا وادخال المنطقة في احتقان جديد'.
واضاف ان 'ايران لاعبة عالمية ولاعبة دولية وموقعها ستراتيجي وتمتلك كثافة سكانية وموارد بشرية واقتصاد رصين وهذه كلها عوامل تجعل من الجمهورية الاسلامية دولة كبيرة جدا تكاد تكون ترتقي الي مصاف الدول العظمي'.
ولفت الي ان 'موضوع مؤتمر وارسو سيزيد من الحرج علي العراق ويزيد من الضغط السلبي علي الجمهورية الاسلامية ويؤدي الي دخول المنطقة في حالة قلقة في عهد جديد'.
واشار ابو رغيف الي ان 'هناك مؤتمرات كثيرة سبقت هذا المؤتمر قبل نحو سنوات في المنطقة لم يكتب لها النجاح بالتأثير بصورة جوهرية علي الجمهورية الاسلامية، نعم قد يكون اثرت نوعا ما وبصورة جزئية علي حجم التبادل التجاري بينها وبين بعض الدول'.
واوضح ان 'الجمهورية الاسلامية تحظي بدعم بعض الدول الاوربية التي هي ايضا تعارض عملية فرض أي حصار او أي عقوبات اخري علي الجمهورية الاسلامية الايرانية'.
وشدد ابو رغيف قائلا 'ان هذا المؤتمر قد ينجح في تنظيمه لكنه سيفشل في نتائجه، وما سيتوصل له من قرارات يكون الهدف منها النيل من الشعب الايراني'.
انتهي ع ص ** 2342