الثورة الإسلامیة فی إیران قدمت انموذجا للدیمقراطیة الحقیقیة

اسلام آباد/31 كانون الثانی / ینایر/ رنا - قال مدیر مركز الأبحاث الإستراتیجیة فی إسلام آباد 'سرور علی نقوی' إن ثورة الشعب الإیرانی قدمت أنموذجا للدیمقراطیة الحقیقیة ونمطا جدیدا من الحكم إلي البلدان المجاورة والعالم.

وخلال تصریح لمراسل ارنا فی اسلام آباد، علي أعتاب الذكري الأربعین لانتصار الثورة الاسلامیة، أضاف نقوی أن الثورة الإسلامیة فی إیران كانت واحدة من الأحداث العظیمة بالمنطقة فی العصر الراهن، وكانت قضیة إیجابیة ومباركة لكل شعوب الدول المجاورة لإیران.
وتابع المندوب الباكستانی لدي الوكالة الدولیة للطاقة الذریة أنه خلال العقود الأربعة الماضیة وقف الشعب الإیرانی صامدا لصیانة مبادئ هذه الثورة ومن أجل تحقیق الأهداف السامیة للبلاد.
وأعرب مدیر مركز الدراسات الستراتیجیة فی إسلام آباد عن أمله فی تحقیق أهداف الثورة الاسلامیة والنهوض بإنجازاتها؛ مضیفا أن ایران شعبا وحكومة واجهت العدید من التحدیات علي مدي الأربعین عاما الماضیة، لكن علي الرغم من كل هذه الضغوط والعداء علي الصعیدین السیاسی والاقتصادی غیر أنها واقفة ثابتة الجأش فی طریقها.
وتابع نقوی أن الشعب الإیرانی یتمتع بقدرة عالیة فی مواجهة التحدیات الداخلیة والخارجیة التی تستهدف البلاد.
وقال فی سیاق آخر ان إیران من حقها تطویر الطاقة النوویة السلمیة وفقا لقانون الوكالة الدولیة للطاقة الذریة.
انتهی**ح ح/أ م د