رئيس لجنة الامن القومي النيابية : لتعزيز الدبلوماسية في المناطق الحدودية المشتركة

طهران / 31 كانون الثاني / يناير / ارنا – اكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي 'حشمت الله فلاحت بيشة' ان دبلوماسية الحدود تسهم في توفير ظروف مواتية للتعاون المشترك في مختلف المجالات وتعزيز الأمن بين الدول ذات الحدود المشتركة.

وفي لقائه، اليوم الخميس، قائد قوات حرس الحدود الايراني 'العميد قاسم رضائي'، اشار فلاحت بيشة الي ضرورة التعاون بين وزارة الخارجية مع قيادة حرس الحدود.
وتابع : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي الدولة الوحيدة التي تستطيع ان تضمن الامن للدول المجاورة والاوروبية؛ مشددا بقوله : ينبغي ان نواجه تحركات الاعداء في المناطق الحدودية بقوة.
واشار رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي الي زيارة (اعضاء اللجنة النيابية) الاخيرة للمناطق الحدودية؛ داعيا الي تظافر الجهود للدفاع عن امن البلاد وتوفير كافة الامكانيات الحدودية البرية والبحرية وايضا تحسين الظروف المعيشية لقوات حرس الحدود وتلبية حاجاتهم.
الي ذلك، اشار العميد رضائي الي التعاون الحدودي بين ايران ودول الجوار؛ مبينا انه يمكن من خلال ضخ الامكانيات الي المناطق الحدودية توفير ظروف استثمارية مواتية وزيادة فرص العمل في تلك المناطق.
واشاد قائد قوات حرس الحدود بجهود وتضحيات العناصر المنتسبة، وايضا اهالي المناطق الحدودية؛ واصفا اياهم باعضاء اسرة حراس الحدود الكبري؛ ومؤكدا علي دورهم الفاعل في ضمان امن الحدود.
واكد العميد رضائي ان ايران الاسلامية ورغم تهديدات ومؤامرات اعدائها اللّدودين، لكنها وبفضل الباري تعالي وتوجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية الحكيمة ويقظة القوات المسلحة ولاسيما حرس الحدود تنعم (ايران) اليوم بالامن والاستقرار.
وشدد علي ان الذّود عن امن الجمهورية الاسلامية مسؤولية تثقل عاتق الجميع؛ لافتا الي ان مجلس الشوري الاسلامي بامكانه المساهمة من خلال سنّ قوانين مؤثرة في النهوض بمستوي الامن داخل البلاد.
وفي الختام نوّه قائد قوات حرس الحدود الي اقتراب الذكري السنوية الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران؛ مهنئا بالمناسبة الشعب الايراني الثوري والسائر علي نهج الولاية.
انتهي ** ح ع