نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية يحذر الكيان الصهيوني

مشهد /31 كانون الثاني/يناير/ارنا- قال نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد 'حسين سلامي' : اننا نحذر 'اسرائيل' ونقول له اذا اشتعلت حرب جديدة فسيلحقها زواله.

و اضاف العميد سلامي اليوم الخميس في كلمة له خلال مراسم 'مكاتب التعبئة للجامعات الحرة في البلاد'، قائلا ان الكيان الصهيوني يسعي من خلال قيامه بعمليات تكتيكية عدائية والهجوم علي مخازن الذخيرة قلب التوازن الاستراتيجي والتخلص من حالة الذعر التي يعاني منها.
واكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية ان العدو غير قادر علي اختيار الخيار العسكري ضد ايران.
وأشار الي وقوف ايران الي جانب الحكومة السورية، قائلا : نحن في سفينة واحدة، انظروا الي خارطة العالم الاسلامي، في لبنان وسوريا والعراق وايران واليمن وفلسطين قد تشكلت البنية العملياتية للقوة.
وأضاف : لقد تشكلت في سوريا اليوم جيوش عظيمة من جميع انحاء العالم الاسلامي، حيث ان الاسرائيليين باتوا يسمعون اللغات الباكستانية والافغانية والعراقية واللبنانية والسورية واليمنية والبحرينية والهندية، لذلك يحاول هؤلاء إستماتة استهداف التوازن الاستراتيجي وتعويض الخوف النفسي، ونحن حذرناهم من انه اذا اشتعلت حرب جديدة فسيلحقها زوالهم.
وتابع، قلنا لهم بأنهم يلعبون بالنار لانهم سيزولون قبل ان تسمع صراخهم امريكا وتأتي لاغاثتهم، ازالتهم لاتساوي عملية كعملية بيت المقدس؛ فالحرب اذا بدأت علي الارض سيزولون خلال 3 أيام ولن يجدوا مقبرة لدفن جثثهم لذلك عليهم الانتباه.
واردف نائب القائد العام للحرس الثوري، ما خططوا له حدث خلافه عملياً، فإن تصورهم عن بدء الحرب سيختلف عن نهايتها والاعتداء المحدود لن يؤدي الي حرب محدودة، يجب ان يدققوا في اختيار الخيار، وهذا تحذير لهم.
ونوه العميد سلامي الي ان الامريكيين هزموا في انتاج الاداة والاستراتيجية الجديدة، لانهم من الاساس مصابون بضعف رئيسي واكبر ضعف لهم هو افتقارهم للفلسفة السياسية.
وأشار الي ان امريكا غير قادرة علي انتاج القوة بل تتقن انتاج العداء فقط؛ مؤكدا ان زوال قدرات هؤلاء بدأت منذ زوال العقل السياسي ولايملكون ألية لتحويل القوة الي مصلحة.
انتهي**م م/ ح ع **