فلالحت بيشة : تسجيل الالية المالية انتصار سياسي دولي لايران

طهران/31 كانون الثاني/يناير/ارنا- اعتبر رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي' حشمت الله فلاحت بيشه'، تسجيل الالية المالية انتصارا سياسيا دوليا لايران؛ وقال : ان تفعيل الالية المالية (SPV) سيضمن جانبا من المصالح الاقتصادية للجمهورية الاسلامية.

واضاف فلاحت بيشه في تصريح لمراسل ارنا، اليوم الخميس، لقد وقع حدثا اساسيان خلال اليومين الاخيرين تسببا في ترجيح كفة الجمهورية الاسلامية علي صعيد السياسة الدولية؛ موضحا ان الحدث الاول تمثل في تقرير الاجهزة الامنية الامريكية حول ايران والثاني تسجيل الالية المالية بين ايران والاتحاد الاوروبي وكلاهما يشكلان انتصارا للجمهورية الاسلامية الايرانية.
ونوه رئيس اللجنة النيابية للامن القومي والسياسة الخارجية الي ان هذين الحدثين من شانهما ان يشكلا ارضية لفشل اجتماع وارسو.
وفيما يتعلق بتقرير الاجهزة الامنية الامريكية، قال : ان الاجهزة الامنية الامريكية اعلنت بشكل عام في هذا التقرير ان الانسحاب الامريكي من الاتفاق النووي سبب المشاكل لترامب؛ كما تم التاكيد في هذا التقرير علي ان القوة الصاروخية الاستراتيجية الايرانية لا تشكل خطرا علي المصالح الوطنية الامريكية.
وتابع قائلا : في اطار التحليل العام لهذا التقرير، فقد اشار الي ان ايران بلد يلتزم باهدافه ومواثيقه.
وبين فلاحت بيشه ان تسجيل الالية المالية بين ايران واروبا يعتبر انتصارا سياسيا كبيرا لايران؛ مضيفا ان هذا الحدث لا يتعلق بايران فحسب، وانما هناك دول مختلفة في العالم كانت خلال هذه الفترة بانتظار سبيل مناسب حول علاقاتها مع ايران.
وصرح اذا ما تم تنفيذ الالية المالية بشكل صحيح سيؤدي ذلك الي ضمان جزء من المصالح الاقتصادية الايرانية؛ مردفا ان تسجيل هذه الالية شكل هزيمة لمؤامرة بومبيو التي يسعي اليها عبر مؤتمر وارسو.
وقال رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية ان الاوروبيين بذلوا ما بوسعهم لايجاد الالية المالية كي تبقي ايران في الاتفاق النووي، كما سعت الي عدم تعريض علاقاتها مع امريكا الي المشاكل.
انتهي**م م/ ح ع**